الحياة المسيحية

من مصر إلى شيلوه - مقدمة

القسم: من مصر إلى شيلوه.

من مصر إلى شيلوه

"لكن اذهبوا إلى موضعي الذي في شيلوه الذي أسكنت فيه اسمي أولاً" (إرميا7: 12). "لأنه حيثما جُمع اثنان أو ثلاثة إلى اسمي هناك أكون في وسطهم" (متى18: 20).

 

قبل أن نتمكن من فهم التعليم المُعطى لنا في هذه الأيام الأخيرة والذي نجده متضمناً بعمق في موضوع شيلوه، علينا أولاً أن نتناول بإيجاز تعاملات الله مع شعبه إسرائيل، ولقد اختار شيلوه كالمكان الوحيد الذي وضع اسمه فيه. وقد كُتب تاريخهم لتعليمنا- الذي هو صورة أو مثال لتاريخ كل مؤمن ولخلاصه.

أضف تعليق


قرأت لك

الرب أرسله ولكن...

قبِلَ ولد فقير جداً، المسيح، فلاقاه أحد المقاومين للايمان، وسأله قائلاً: " لو كان الله يحبّك حقّاً، لأرسل لك أحدهم ليهتمّ بك ويعطيك حذاءاً جديداً ؟!.. فكّر الولد قليلاً ثم قال، وقد أغرورقت عيناه بالدموع: " ان الله قد قال لأحد وأرسله لي لكن هذا الشخص نسي ان يعطيني ايّاه!..". كم يرسلنا الرب لنعطي المحتاج ونحن لا نطيع فتبقى الناس تعاني!