الحياة المسيحية

من مصر إلى شيلوه - مقدمة

القسم: من مصر إلى شيلوه.

من مصر إلى شيلوه

"لكن اذهبوا إلى موضعي الذي في شيلوه الذي أسكنت فيه اسمي أولاً" (إرميا7: 12). "لأنه حيثما جُمع اثنان أو ثلاثة إلى اسمي هناك أكون في وسطهم" (متى18: 20).

 

قبل أن نتمكن من فهم التعليم المُعطى لنا في هذه الأيام الأخيرة والذي نجده متضمناً بعمق في موضوع شيلوه، علينا أولاً أن نتناول بإيجاز تعاملات الله مع شعبه إسرائيل، ولقد اختار شيلوه كالمكان الوحيد الذي وضع اسمه فيه. وقد كُتب تاريخهم لتعليمنا- الذي هو صورة أو مثال لتاريخ كل مؤمن ولخلاصه.

أضف تعليق


قرأت لك

الفصل الثاني: أيديولوجية وتنظيم

نظرية "العبد الأمين الحكيم"

يفتخر الشهود بأنّ يهوه هو قائدهم الأعلى والمسيّر لمنظمتهم بكل فروعها. فيدّعون أن"ليس لديهم صف رجال دين مأجور وليس لديهم أيّ قائد بموهبة قيادية في مقام عال - من يتحكّم في الهيئة؟ من الذي يوجهها؟ من هو الرأس؟ أرجل هو؟ أم مجموعة من الرّجال؟ أم طبقة رجال الدين؟ البابا؟ الهرميّة؟ مجلس؟ لا ...هل الإله الحيّ، يهوه، قائد الهيئة المسيحيّة الثيوقراطية؟ نعم! " [8]