الحياة المسيحية

المقدمة

القسم: سلام مع الله.

لم يكن هدفي - وأنا أضع كتاب "سلام مع الله"- أن أخص به فئة "علماء" الفلسفة واللاهوت؛ وإنما أردتُ به الوصول إلى أذهان "عامة" الناس رجالاً ونساءً.

رغبة قلبي هي أن أوضح لهم الطريقة الجديدة للحياة، تلك الطريقة التي وضعها وأوضح معالمها، منذ ألفي سنة تقريباً، المعلم الحبيب وهو القائل: "أنا هو الطريق والحق والحياة". وسعيت إلى ذلك بأسلوب بسيط سهل المنال "حتى إذا سلك فيه الجهال لا يضلون".

حاولتُ جهد المستطاع تجنب المسائل التي لا يجدي الجدال فيها نفعاً. وأردت فوق كل شيء وقبل كل شيء أن تكون أن تكون هذه المقالات - بل كل كلمة فيها- مشفوعة بالصلاة.

إلى عرش النعمة أرفع آيات الحمد راجياً من الله أن يجعل هذا الكتاب سبب بركة للكثيرين.

وصلاتي اليومية هي أن يأتي هذا الكتاب بعدد كبير من النفوس إلى "سلام مع الله".

أضف تعليق


قرأت لك

أنت لا تتغيّر يا إلهي

الله لا يتغيّر في جوهره، ولا في حكمته ولا في مشيئته، الله كامل بالمطلق ولا يحتاج لتبدّل إلى الأحسن أو إلى الأسوأ. عدم تغيّره يعود لكونه كائنا واجب الوجود وموجودا من ذاته أي أنه غير مخلوق، فنحن نعبد إله مهوب ثابت وراسخ في كل شيء لهذا نستطيع أن نعتمد عليه في كل الظروف فهو يمتاز بأن: