الحياة المسيحية

معرفة القدوس وصفات الله ومعناها في الحياة المسيحية

 

إضغط لتنزيل الكتاب

ملخّص الكتاب

رسالة هذا الكتاب تناسب يومنا هذا وقد دعت إليها حالة الكنيسة التي سادت فيها منذ سنين وهي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم وضياع فكرة الجلال من الفكر الديني السائد فلقد تخلّت الكنيسة عن فكرها السّامي عن الله واستعاضت عن ذلك الفكر بآخر وضيع لا يليق بجمهور العابدين وهي لم تعمل ذلك متعمدة بل انزلقت إليه رويداً رويداً في غفلة منها وهذه الغفلة تجعل موقفها مدعاة إلى حسرة وأسىً فيرى الكاتب ان السبيل الأوحد لتعويض خسائرنا الداخلية هو الرجوع إلى السبب في هذه الخسائر وتصحيح أوضاعنا حسب مقتضيات الحق إسهاماً من الكاتب في إيجاد معرفة أصلح عن العظمة الالهية تقدم بوضع هذه الدراسة عن صفات الله دراسة إجلال واحترام عن رحمته ,نعمته , محبته , قداسته صفات نسقت في ثلاثة وعشرون فصل من هذا الكتاب لاعادة الاجلال والاكرام للرب في حياتنا المسيحية.

العنوان الزيارات
الفصل العاشر: علم الله بكل شيء 636
الفصل الحادي عشر: حكمة الله 572
الفصل الثاني عشر: قدرة الله على كل شيء 602
الفصل الثالث عشر: السمو الإلهي 537
الفصل الرابع عشر: وجود الله في كل مكان 613
الفصل الخامس عشر: أمانة الله 720
الفصل السادس عشر: صلاح الله 1160
الفصل السابع عشر: عدل الله 957
الفصل الثامن عشر: رحمة الله 690
الفصل التاسع عشر: نعمة الله 565

قرأت لك

الفصل الحادي عشر: بأيّ إنجيل ينبغي أن نكرز؟

قال المسيح لتلاميذه: "اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" (مرقس 16: 15). وإطاعة لهذه الوصية ذهب الرسل والتلاميذ إلى العالم وفي أفواههم بشارة واحدة، بشارة الخلاص بالمسيح. كان محور كلامهم ولبّ إنجيلهم بلا نزاع، شخص الرب يسوع نفسه. فقيل فيهم إنّهم "كانوا يخاطبون اليونانيين مبشّرين بالرب يسوع" (أعمال 11: 20).