كنسيات

انا المذنب!

القسم: مئة قصة وعبرة.

قيل أن وليّ عهد انجلترا زار أحد السجون رغبة ان يعفو عمّن يستحقّ العفو. واذ جال يتفقّد حال كل سجينٍ، بدأ كل مسجون يبرّر نفسه، ما عدا سجين واحد الذي انحنى واعترف بجريمته وأقرّ باستحقاقه للعقوبة، فكان هذا المجرم هو الشخص الوحيد الذي عفا عنه وليّ العهد. وهذا ما يطلبه الله من الخاطىء لكي يعطيه غفراناً كاملاً.
أضف تعليق


قرأت لك

العطاء

"أكرم الربّ من مالك ومن كل باكورات غلّتك فتمتلىء خزائنك شبعا وتفيض معاصرك مسطارا" (أمثال 9: 3). إن كل مؤمن حقيقي بالمسيح عليه أن يكون معطاء بحسب كلمة الله، فالمسيح يحرضنا لكي يزيد برنا على الكتبة والفريسيين، فلنتشجع ولنأخذ القرار الجريء بأن نكون معطائين ومتذكرين أن كل عطاء أمين وسخي لشخصه المبارك ينعكس في حياة المؤمن من الناحية الروحية والزمنية أيضا، فنحن يجب أن نقدم من مالنا لأن: