كنسيات

انا المذنب!

القسم: مئة قصة وعبرة.

قيل أن وليّ عهد انجلترا زار أحد السجون رغبة ان يعفو عمّن يستحقّ العفو. واذ جال يتفقّد حال كل سجينٍ، بدأ كل مسجون يبرّر نفسه، ما عدا سجين واحد الذي انحنى واعترف بجريمته وأقرّ باستحقاقه للعقوبة، فكان هذا المجرم هو الشخص الوحيد الذي عفا عنه وليّ العهد. وهذا ما يطلبه الله من الخاطىء لكي يعطيه غفراناً كاملاً.
أضف تعليق


قرأت لك

الرجل الذي بحسب قلب الله

انه لغريب ورائع حقا ان نلاحظ ان الله القدير بحكمته خصص الكثير من الصفحات وسرد حتى تفاصيل حياة داود. نقرأ عنه في سفري صموئيل الاول والثاني. لم يذكر عن احد سواه في الكتاب المقدس والكتب العالمية انه "حسب قلب الله"(1 صم 13: 14/ اعمال 13: 22). مع ان داود عاش في ازمنة العهد القديم وفي عهد الناموس والانبياء، الا انه ادرك اله النعمة، واكتشف قلب الله حتى قبل تجسده في يسوع المسيح بمئات السنين.