كنسيات

ثقل الخطية

القسم: مئة قصة وعبرة.

بينما كان أحد المؤمنين يكرز بالانجيل، قاطعه شاب طائش ساخراً وقال: "انك تتكلّم عن ثقل الخطية. انا لا أشعر به، تُرى، كم وزن الخطية!؟، مئة كيلوغرام؟!". أجابه المبشّر:" لو انك وضعت ثقلاً بهذا المقدار على صدر ميت، فهل يشعر به؟ طبعا لا. اذا مَن لا يشعر بثقل خطاياه هو ميّت أدبياً!".
أضف تعليق


قرأت لك

بين النعمة والأعمال

"لأنكم بالنعمة مخلصون، بالإيمان، وذلك ليس منكم. هو عطية الله. ليس من أعمال كيلا يفتخر أحد" (أفسس 2: 8و9). هل للأعمال دور في تكميل خلاصنا؟ وإن أخفقنا في القيام بأعمال صالحة كافية، فهل نخسر خلاصنا؟ هذه الأسئلة حيّرت الكثيرين والكتاب المقدس يقدم الجواب الشافي على هذ الطرح المهم: