كنسيات

بالصليب خلصنا

القسم: مئة قصة وعبرة.

هبَّ حريقٌ في حقل واسع جداً من القمح، وخاف أحدهم ان تصل النار الى بيته... فماذا فعل؟! قام وأحرق حول داره وجلس شاعراً بالسلام واثقاً ان النار لن تصل الى بيته! هكذا الصليب، تحمل المسيح لكي تعبر الدينونة عنا.
التعليقات   
#1 ziad kfoury 2015-05-15 02:47
موقع رائع جداً أود أن ترسلوا لي صلوات وتأملات كي أتعمق أكثر فأكثر في كلمة لله أي كلمة الحياة وشكراً جزيلا لكم
أضف تعليق


قرأت لك

أين المسيحي الحقيقي؟

تكلّم أب الى ابنه عن المسيحي الحقيقي وما يجب ان تكون عليه الحياة المسيحية. ولما انتهى من كلامه سأل الابن قائلا: "ابي، هل انا رأيت مسيحياً حقيقياً كهذا من قبل؟! " . يا لها من طعنة في حياة هذا الاب. تذكّر ان حياتك صحيفة مفتوحة يقرأها كل مُن يراك او يتعامل معك ملاحظاً ما تكتب فيها.