كنسيات

كُـــــــن

القسم: أصدقاء الأبدية.

محباً:

لا يكفي ان تتحدث عن محبة الله وخلاصه بل عليك أن تحب الشخص وتقبله كما هو، تحب مَن لا يعجبك ومَن لا يوافقك ومَن يتّهمك. عليك أن تكون محِباً للاخرين مهما كانوا عندها تتمكّن من أن تعكس حب المسيح.

مُصغياً:

يمكنك ان تكسب ثقة الاخرين اذا أصغيت اليهم باهتمام دون أن تقاطعهم... الاصغاء هو ما يحتاجه كثيرون...

صادقاً:

تكلّم بصدق مع الآخرين، لا تُعط انطباعاُ جيداً بتزييف الامور والمبالغة ظاناً انك بهذا الاسلوب تربح الآخرين بل بالعكس كُن صادقاً بما تقول معبّراً عن نفسك بصدق ولا تخجل بذكر ضعفاتك والاعتراف بأخطائك.

مهتماً:

لا تهتم فقط بما تقوله انت بل أبْدِ اهتماماً بما يقوله الآخرون مِن خلال تعبير الوجه والعينين وتعليقك على ما يقوله الآخرون.

متواضعاً:

لا تتحدّث وكأنك ملاك او مِن جَبلة أخرى او كأنك أسمى واعلى وأفضل مِن الآخرين.

حازماً:

لا تساوم على الحق وتتنازل عن حقائق كتابية مِن خلال المجاملة والنفاق بل كُن حازماً بقولك مثلاً ان الانسان بعيد عن الله.

واثقاً:

لا تتكلّم وانت متردِّد فيشعر صديقك انك لا تعرف بماذا تؤمن وكلامك يحيطه الشكوك.

بسيطاً وواضحاً:

الافضل أن تعتاد على الكلام القليل الواضح البسيط. أحياناً تكفي جملة واضحة واحدة. لا تكن غامضاً وكأنه يوجد اسرار بل قُل ما يقوله الانجيل بكل بساطة ووضوح.

مختصراً:

كثرة الكلام لا تخلو مِن المعصية وتسبِّب مباحثات وجدالات وكما قال بولس "خمس كلمات أفضل مِن عشرة آلاف كلمة غير واضحة"(1كو 14: 19).

رحوماً:

لا تصب أحكامك وقضاءك بل ارحم واشفق وترفّق. تذكّر انك كنت انت خاطيء فرُحمت!

فاهماً:

كن فاهماً الحقائق المسيحية الاساسية فلا تتحدّث في أمور حسب اعتقادك بل ادرس أفكار الرب في الكلمة وتحدث عما تفهمه انت وواثق من صحته.

أضف تعليق


قرأت لك

الرب راعي

ما أجمل صورة الراعي وهو يمشي مع القطيع يقودهم بكل لطف وحنان، يحامي عنهم في أوقات الشدّة حين يداهمهم الخطر، فهو دائما حاضر لكي يتدخّل لإنقاذهم من الذئاب الخاطفة، وهذا كله ما هو سوى جزء صغير من صورة أكبر وأعمق للراعي الحقيقي يسوع المسيح الذي بذل نفسه من أجل الخراف فهو: