كنسيات

التهيّؤ والاستعداد

القسم: أصدقاء الأبدية.

يحتاج العمل التبشيري الى التهيّؤ:

الكلمة:

كلمة الرب وليس كلامنا هي التي تخلّص، والرب لا يستخدم أفكارنا بل كلمته، لذا فإن لم تلازم الكلمة كل يوم تكون بلا سلاح عندها يكون الخراب كبير وتسبّب العثرة للآخرين.

الصلاة:

مَن يتحدّث مع الآخرين عن الخلاص بدون أن يسكب قلبه بالصلاة كأنه يقول انه لا يحتاج الى الرب لانقاذ النفوس لذا فكلمة الرب هي البذار وبالصلاة نسقي البذار والرب ينمي.

الخِبرة:

يتعلّم الانسان مِن خطأه عند الممارسة، وبدون خِبرة نفشل لأننا عندها نجهل طبيعة الانسان وكيفية التعامل مع الآخرين. وعلينا ان نتعلّم دائماً.

المشورة:

يشجّعنا الكتاب أن نستفيد مِن خبرة الآخرين ونستشيرهم فيما يواجهنا. ومَن يعمل بالاستقلالية عن الآخرين وكأنه يعبّر عن شعوره بالاستعلاء والكبرياء.

أضف تعليق


قرأت لك

الإنتصار المدهش

"ولكننا في هذه جميعها يعظم إنتصارنا بالذي أحبنا" (رومية 37:8). نندهش جدا عندما نقرأ عن شعور الثقة المفرحة التي نبعت في حياة المسيحيين الأوائل. لقد تقابلوا مع معطي الحياة، وكانوا به أعظم من منتصرين في عالم قاس ومعاند. والمجتمع الذي نعيش فيه الأن لم يتغيّر أدبيا، فالعام الحاضر هو نفس العالم الذي صلب ابن الله على صليب الجلجثة، حيث هناك سفك الرب دمه من أجل خلاص العالم. 

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون