كنسيات

النهضة والانتعاش

القسم: أصدقاء الأبدية.

لا تأتي النهضة بشكل تلقائي! بل اذا أبدى شعب الرب اهتماما بها وبحثا جادا.

1- تفتيش الكلمة:

يجب اولا تفتيش كلمة الرب فنقرأ ان الكلمة كانت سبب نهضة (1أخ19:34) (نحميا 8) (حز 37). كانت الكلمة سبب نهضة واحياء وانتعاش.

2- الصلاة :

الصلاة والانكسار والبكاء لأجل النفوس البعيدة تحرك قلب الله فيعمل في القلوب نهضة فيها يخلص الكثيرون . نزل الروح القدس بعد ان واظب التلاميذ على الصلاة (اع 14:1).

3- الاهتمام بذلك:

على المؤمنين ان يهتموا بخلاص النفوس "اطلبوا تجدوا" ويطلبوا النهضة من كل قلوبهم ان الرخاوة واللامبالاة لا تخلص احدا.

4- الأمر يتعلق بالمؤمنين أيضا وليس فقط بالله:

ان الله يريد ان جميع الناس يخلصون وهو يريد النهضة لشعبه لكن الأمر يتعلق بالمؤمنين ايضا. "اذا تواضع شعبي وصلوا وطلبوا وجهي ورجعوا عن طرقهم الرديئة فانني أسمع من السماء وأغفر خطيتهم" (2اخ14:7)

5- الانكسار والانسحاق والاعتراف:

وعد الرب ان يسكن مع المنسحق والمتواضع وان يحيي روح المتواضعين والمنسحقين (أش 15:57) اعترف دانيال (دانيال 9) ونحميا 9 وعزرا 9 بخطاياه وخطايا شعبهم فكانوا سبب نهضات مباركة.

6- الوحدة ونفس واحدة:

تميزت الكنيسة الاولى بوحدة القلب فنقرأ عن نفس واحدة في الصلاة (اع 14:1) (24:4) وفي الانتظار (اع 1:2) وفي العبادة (46:2) والشركة (32:4) والاستماع لكلمة الرب (6:8) والقرارات (25:15) وفي الشهادة (12:5).

7- معرفة الروح القدس:

الروح القدس هو سر قوة المؤمن وهو نبع داخلي لا ينضب وهو الله الحي نفسه ان اكتشافه ومعرفة عمله ووظيفته وانه ساكن فينا جماعيا وفرديا (1كو 17:3 – 19:6) وانه أعظم من الذي في العالم (1يو 4:4) واذا اكتشفناه وعرفناه يكون هو المحدث النهضة الحقيقية فينا وبواسطتنا فتأتي النفوس الى المسيح.لأن بدونه لا تخلص أية نفس.

8- الاهتمام بالشهادة امام الناس(اع16:24) (1كو32:10):

يحرضنا الكتاب ان نهتم بشهادتنا ككنيسة المسيح امام الناس ونحتاج ان نصح وننتبه الى ان العدو يحاول جاهدا لكي يشوه شهادتنا واذا ضعفت شهادتنا امام الناس ضعف الكلام فلا نكون سبب خلاص بل عثرة وتجديف على اسم المسيح. لذا لنهتم بشهادة حية امام الذين حولنا ولنتنقى من كل لوم ونصلح أنفسنا ونحكم على انفسنا وعلى ما صدر منا ولنطلب من الرب ان يحفظ الشهادة واذا تشوهت الشهادة لنظهر كل غيرة وغيظ وحكم ضد الشر ولنتذلل امام الرب منكسرين ومعترفين بتقصيرنا 02كو 11:7) (1كو 2:5).لنذكر ان الذباب الميت (اي الخطايا القديمة) تنتن طيب العطار (ضهادة اسم المسيح) (جا 1:10) والثعالب الصغيرة تفسد الكروم (نش 15:2).

أضف تعليق


قرأت لك

بالصليب خلصنا

هبَّ حريقٌ في حقل واسع جداً من القمح، وخاف أحدهم ان تصل النار الى بيته... فماذا فعل؟! قام وأحرق حول داره وجلس شاعراً بالسلام واثقاً ان النار لن تصل الى بيته! هكذا الصليب، تحمل المسيح لكي تعبر الدينونة عنا.

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة