خلق الإنسان

نؤمن بأن الله خلق الإنسان في اليوم السادس وأنه لم يتكون عن طريق النشوء والارتقاء، ولا كان ضمن ما خلقه الله في البدء قبل تنظيم الستة الأيام، وليس له وجود في كوكب آخر غير الأرض. وقد خلق الله جسده تراباً من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة وبذلك صار كائناً حياً عاقلاً خالداً ذا إرادة حرة، له قدرة على الشركة مع الله. وقد خلقه الله كائناً ثلاثياً من جسد ونفس وروح. على صورة الله خلقه في العقل والنطق والإرادة. وقد خلق الله الإنسان في حالة البراءة والطهارة.

  • عدد الزيارات: 2951
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق