كنسيات

خلق الإنسان

القسم: حقائق الإيمان الأساسية.

نؤمن بأن الله خلق الإنسان في اليوم السادس وأنه لم يتكون عن طريق النشوء والارتقاء، ولا كان ضمن ما خلقه الله في البدء قبل تنظيم الستة الأيام، وليس له وجود في كوكب آخر غير الأرض. وقد خلق الله جسده تراباً من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة وبذلك صار كائناً حياً عاقلاً خالداً ذا إرادة حرة، له قدرة على الشركة مع الله. وقد خلقه الله كائناً ثلاثياً من جسد ونفس وروح. على صورة الله خلقه في العقل والنطق والإرادة. وقد خلق الله الإنسان في حالة البراءة والطهارة.

أضف تعليق


قرأت لك

هل تريد الحقيقة؟!

ذهب مرسل الى قبيلة في افريقيا وهناك زار أميرة القبيلة وسلمها هدايا كثيرة، وكانت مرآة صغيرة أحدى هذه الهدايا. وقال للأميرة أنه يمكنها ان ترى وجهها كما هو في هذه المراة. ولكن عندما نظرت الأميرة الى وجهها قذفت بالمرآة بعيداً وطردت المرسل من أرضها لأنها رأت وجهها قبيحاً في المرآة، فظنت ان المرسل يريد الاستهزاء بها. ولكن الحقيقة كانت ان وجهها كان كذلك الا انه لم يتجاسر أحد ان يخبرها بالحقيقة. وهذا ما يحدث معنا فالشيطان يخدعنا بأننا صالحون والأصدقاء يجاملوننا ولكن كلمة الله توضّح حالتنا بأننا جميعا خطاة . فهي المراة التي توضح الحقيقة.