كنسيات

الصوم

القسم: حقائق الإيمان الأساسية.

الصوم المقترن بالصلاة من واجبات المؤمن الفردية، كما قال الرب "وأما أنت فمتى صمت" (مت 6: 17) ويُشترط فيه السرية وعدم التظاهر. على أنه يوجد أيضاً صوم عائلي (1 كو 7: 5) وصوم كنسي (أع 13:2). ويكون الصوم لأغراض معينة بحسب إرشاد الروح القدس للفرد أو للجماعة بحسب الحاجة. ومن أغراض الصوم الرغبة في التعمق الروحي والنمو في حياة التكريس، وطلب إرشاد الرب في ظروف خاصة، أو طلب النجاة من ضيقات شديدة، وأيضاُ لأجل نجاح عمل الرب (أع 13: 2).

ويكون الصوم بالانقطاع التام عن الطعام والشراب لفترة معينة بحسب الحاجة والطاقة وإرشاد الرب. والصوم هو من ضمن الأشياء التي لا يجوز للمؤمن أن يتبع فيها تعاليم وتقاليد الناس (كو 2: 20-23، غل 4: 9، 10).

أضف تعليق


قرأت لك

السير الهادىء

وسار أخنوخ مع الله ولم يوجد لأنّ الله أخذه (تكوين 5-24). يحب الإنسان من وقت إلى آخر أن يقوم بجولة سير في البرية أو على سفوح تلال بلده الجميلة، فهناك يتأمل بالطبيعة الخلابة التي خلقها الله ويتمتع بسير هادىء يرجع إليه نبض الحياة من جديد. ولكن بالحقيقة هناك سير أروع وأمتع، سير يجعلنا نتخطى العوائق، ويجعلنا نتقدم بخطوات ثابتة وممتعة.