المواهب الروحية والخدمة

السجود والعبادة من امتياز جميع المؤمنين ككهنة روحيين "لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله يسوع المسيح" (1 بط 2: 5) بحرية الروح القدس، أما الخدمة بأنواعها المتنوعة من تبشير أو تعليم أو رعاية أو غيرها فمن واجب الذين أخذوا مواهب روحية من المسيح رأس الجسد الذي "سبى سبياً وأعطى الناس عطايا.... وهو أعطى البعض (وليس الكل) أن يكونوا رُسلاً والبعض أنبياء والبعض مبشرين والبعض رعاة ومعلمين" (أف 4: 8-11).

وبما أن المواهب مُعطاة من المسيح رأس الجسد، ويقسمها الروح القدس بمعرفته لمن يشاء، لذلك يجب أن تستخدم هذه المواهب بحسب أمر الرب لا أمر إنسان، وبإرشاد وتوجيه الروح القدس. وكل من أخذ موهبة يمارسها في الحدود المعينة له من الله دون أن يرتئي فوق ما ينبغي أن يرتئي، لكي يتمجد الله في كل شيء (1 بط 4: 11)، ولبنيان جسد المسيح (أف 4: 12). أما حرية العبادة فمكفولة للمؤمنين والخدام معاً تحت قيادة وإرشاد الروح القدس.

  • عدد الزيارات: 4308
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق