قيامتان ودينونتان

عندما غاب عن أذهان المسيحين رجاء مجىء المسيح لاختطاف المؤمنين، ساد الاعتقاد بوجود قيامة واحدة عامة ودينونة واحدة عامة يقف فيها الأبرار والأشرار أمام الله. ولكنه واضح في العهد الجديد أنه توجد قيامتان مستقلتان عن بعضهما. إحداهما للمؤمنين أي "الأموات في المسيح" (1 تس 4: 16) وتسمى قيامة "الأبرار" (لو 14: 14) وقيامة "الحياة" (يو 5: 29) والقيامة "من الأموات" ، (أي من بينهم) (لو 20: 35) وقيامة "أفضل" (عب 11: 35) والقيامة "الأولى" التي "مبارك ومقدس من له نصيب فيها" (رؤ 20: 6).

وقيامة أخرى للأشرار فقط تسمى "قيامة الدينونة" (يو 5: 29) و"قيامة الأثمة" (أع 24: 15). ورأينا في الحقيقة السابقة أن جميع الأموات الذين سيقومون في هذه القيامة الأخيرة سيُطرحون في بحيرة النار.

كما أنه توجد دينونتان- دينونة للأحياء على حدة قبل المُلك الألفي (أنظر حقيقة 50) ودينونة للأموات على حدة بعد الملك الألفي (انظر حقيقة 52).

  • عدد الزيارات: 3031
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق