الحالة الأبدية

الأبدية هي بالمقابلة مع الأزمنة والتدابير التي تنتهي بزوال الأرض والسماء الحاضرة. والأبدية لا حدود لها ولا نهاية بل هي حالة دائمة مستقرة كاملة. وأبدية الأشرار هي في بحيرة النار، أما أبدية الأبرار فهي في السماء الجديدة والأرض الجديدة حيث يسكن الله مع الناس "وهم يكونون له شعباً والله نفسه يكون معهم إلهاً لهم....والموت لا يكون في ما بعد ولا يكون حزن ولا صراخ ولا وجع في ما بعد لأن الأمور الأولى قد مضت وقال الجالس على العرش ها أنا أصنع كل شيء جديداً" (رؤ 21: 3-5).

  • عدد الزيارات: 2881
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق