كنسيات

هوامش المحاضرة الأولى

القسم: محاضرات في كنيسة الله.

1) إنني لا أريد أن أدخل في التفاصيل بل كل غرضي أن أجيء على الفكرة العامة للمعاملات الإلهية إيضاحاً لموضوعي.

2) ليلاحظ القارئ أن الفصح وعبور البحر الأحمر رمزان للفداء فالأول يرمز إلى سفك دم المسيح، والثاني إلى موته وقيامته. وبهذين الأمرين تم الفداء المرموز بفداء إسرائيل.

3) ولا أتكلم هنا عن قيمته على فرض وجوده في ذلك التدبير.

أضف تعليق


قرأت لك

هل أنت مستعد للذهاب للنهاية مع المسيح؟

"مع المسيح صلبت فأحيا لا أنا بل المسيح يحيا فيّ فما أحياه الآن في الجسد، فإنما أحياه في الإيمان، إيمان ابن الله الذي أحبني وأسلم نفسه لأجلي" (غلاطية 20:2). الزارع يبذر البذار تحت التراب وينتظر أن تنبت من جديد، فالبذرة تموت تحت الأرض فتسقيها مياه المطر النازلة من عند أبي الأنوار فتحيا من جديد لكي تنبت وتظهر فوق الأرض كنبتة خضراء ومن ثم تثمر ثمار لا مثيل لها، وهكذا الإنسان الذي يموت مع المسيح بالإيمان والتوبة ينبت حياة جديدة تدوم إلى الأبد فيذهب مع المسيح للنهاية فيصبح شعار المؤمن: