كنسيات

خلاصة المحاضرة الخامسة

القسم: محاضرات في كنيسة الله.

المواهب والوظائف المحلية

1-  جفاف موضوع "المواهب والوظائف المحلية" لولا ارتباطه بالمسيح.

2-  المواهب معطاة لمجد المسيح وليس لتعظيم الناس.

3-  المواهب تسمى "مواهب الرب" وليس "مواهب الروح".

4-  المسيح وحده، كالإنسان المقام، هو رأس الكنيسة.

5-  "الرسل والأنبياء" وليس "الأنبياء والرسل".

6-  من الذي وضع الأيدي على الرسل؟

7-  دعوة شاول الطرسوسي وهو متجه من أورشليم وليس إليها.

8-  فرز برنابا وبولس بواسطة الروح القدس لخدمة خاصة.

9-  ما هو معنى وضع الأيدي؟

10-صمت الكتاب المقدس بالنسبة إلى وضع الأيدي على الشيوخ.

11-المؤهلات الواجب توافرها في الشيخ.

12-قضية تيطس.

13-لا نقرأ قط أن الشيوخ أعطوا مواهب.

14-كيف نستطيع أن نميز الحصول على الموهبة.

15-وصية لاعتبار من يتعبون.

16-عدم ذكر وجود شيوخ في كورنثوس وتسالونيكي.

17-لا حاجة لاختراح جديد نقابل فيه صعوبات هذه الأيام.

18-ملء البركة التي للكنيسة في المسيح اليوم كما في يوم الخمسين.

19-في ميدان الخدمة بين الجماعة متسع لجميع أصحاب المواهب.

20-المواهب موجودة على الدوام لأن المسيح رأس الكنيسة ومصدر تلك المواهب.

أضف تعليق


قرأت لك

ماذا يحدث في الشرق الأوسط؟

الجميع يتنازع والجميع يعيشون تحت ترسانة الحروب على كل الصعد، الأب يجلس وحيدا يفكر ماذا يفعل بزوجته وأولاده الخائفين من كل ما يدور من حولهم. والأم المسكينة لا مناص لها سوا التضرع من أجل حماية أولادها من الموت الحتمي، والشباب يبحثون جميعا عن أفق جديد وكل هذا يحدث من حولهم لم يعرفوا أن الحاجة إلى واحد.