كنسيات

شعر - رحلة الكنيسة

القسم: رحلة الكنيسة.

من وحي رؤ 2، 3

وسط المنائـرِ يمشي سيدُنا الجليل

                                  وسيمشي حتى ينتهي الدربُ الطويل

تلك المنائر تحكي قصـةَ رحلةٍ

                                 بدأت، وتدوي الآن أجراسُ الوصول

فيها عروسٌ تبتغي لها مقصـداً

                                حيث العريسُ أعدَ منزلها الجميــل

إن طـال دربُها أو تعثَّر خطوها

                                حالاً يمد العونَ يهدي لها السبيــل

وإذا هوى الكتفُ وساعدُها اشتكى

                                حَملَ الشدائد عنها والحِملُ الثقيـل

إن حال كدُّ السـيرِ دون وفائها

                                ما كان قلبه عن محبـتها يحـــول

أضف تعليق


قرأت لك

يدان مشوّهتان وجميلتان

سألت البنت الصغيرة أمها: " لماذا يداك مشوّهتان؟، فأنا أحب كل شيء فيك، يا أمي، ما عدا هاتين اليدين المحروقتين!" أجابت الأم: " عندما كنتِ طفلة، يا صغيرتي، شبّت النيران في المنزل ، وهممت لأطفيء بيدي اللهيب الذي اشتعل في ثيابك. وان هذه الحروقات هي أثر ذلك الحادث ". اندهشت البنت الصغيرة وضمّت اليدين المشوّهتين الى صدرها وأخذت تقبّلهما بحرارة والدموع في عينيها وقالت: " ماما، ما أجمل يديك!، أكثر شيء أحبّه فيك هو يداك اللتَان أنقدتاني" .

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة