الفصل الرابع: كل مدرسة أحد يجب أن تنمو - النتائج

الصفحة 4 من 4: النتائج

النتائج:

إن تسجيل المزيد من الناس في مدارس الأحد يقوي ويوسع جميع القضايا التبشيرية والتربوية والخيرية. كما أنه يفسح أمام الكنيسة مجال تعليم الكتاب المقدس، ويزيد من عدد الحضور في درس الكتاب المنظم والموجه، ويزيد أيضاً من إمكانيات الوكالة، ويعد الكنائس لعمل تبشيري في العالم كله. وعند إتمام هذه المطالب ستجد كل دولة الجواب على حاجتها الروحية الملحة.

ثم أن تسجيل المزيد من الناس يوفر مجالات إضافية للخدمة. فإن أحد الواجبات الرئيسية للكنيسة هو توفير أماكن للخدمة في مدرسة الأحد التبشيرية لأكبر عدد ممكن من الأعضاء. أضف إلى ذلك أنه يولد اندفاعاً لتجنيد عدد أكبر من العمال للقيام بأعمال عظيمة. فالحاجة في كل مجتمع تتوقف على تجنيد مزيد من العمال. والعمال موجودون ويمكن المباشرة بتجنيدهم.

إن تسجيل الناس في مدرسة الأحد هو عمل من أعمال الطاعة لوصية الرب. إنها لا تزيد عن كونها واجباً مسيحياً، ولذلك هي تسرّ الرب بكل تأكيد. فهي ليست هدفاً جديداً بل هدفاً أهم وأعم.

إن التحدي سوف يشجع كنائس كثيرة على الذهاب "ميلاً ثانياً" في العمل على تسجيل عدد أكبر لدرس الكتاب المقدس. فالكنيسة بحاجة إلى هدف محدد يوسع أفق رؤيا البشر ويحثهم على البدء بمنهاج واسع يؤول إلى تمجيد الله القادر على كل شيء.

الصفحة
  • عدد الزيارات: 7299
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق