محبة الله

ليس من السهل أن نحدد دافعا واحدا أو هدفا واحدا لعملنا في حقل الرب و لكن ما لا يختلف عليه اثنين هو ضرورة محبة الله التي يجب أن تسبق كل دافع، و بولس يقول " لأن محبة المسيح تحصرنا" (2 كورنثوس 5، 14) لقد أعطى الله بولس موهبة القيادة، و السلطة، والعلم، و النبوغ و لكن محبة المسيح التي كانت وراء هذه جميعها جعلت منه ذلك الرائد و المبشر الشجاع، الذي تنقل من بلد إلى آخر محتملا المصاعب و الاضطهاد، و الآلام، وحتى الغرق في سبيل محبة الله. قد نعترف بأننا نحب الله، و ابنه يسوع المسيح، و لكن ما لم يكن حنان المسيح في قلوبنا، حنانه على الآخرين، فمحبتنا إذن غير صادقة.

  • عدد الزيارات: 2765
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق