كنسيات

الدرس السادس: عيشة الغلبة كأبن لأبوك السماوي

القسم: مرشد المتابعة للنمو الروحي.

المتابعة الأساسية

نستطيع أن نفرح بفرح عظيم لأن الله بمحبته العجيبة جعلنا أحد أبنائه (1يوحنا 1:3). لقد صنعنا خليقة جديدة، كل شيء أصبح جديداً (2كورنتوس17:5). لقد جاء يسوع ليخلصنا من خطايانا (متى 21:1)، فلذلك يجب أن لا نستمر في حياة الخطيئة (1يوحنا 9:3)، بل إنه يرغب بان تكون لنا حياة جديدة وعظيمة، ولقد جعل هذا ممكناً لنا. لقد أصبح لدى المؤمنين قوة ودعم من عند الله لمعونتهم، الأمر الذي لم يكن موجوداً من قبل (2تسالونيكي 3:3).

1. من مصدر قوتنا للحياة اليومية؟ (رومية 11:8)

2. ماذا يجب علينا أن نعمل ليستطيع الله العمل من خلالنا بدون أي عائق؟ (رومية 13:6)

3. ما هو مصدر غذائنا الروحي للحياة اليومية؟ (بطرس 2:2)

4. يتكلّم الكتاب المقدس عن أكل كلمة الله بان نأخذها إلى كياننا الداخلي (ارميا 16:15)، كيف نستطيع عمل ذلك؟

يخبرنا الكتاب عن ثلاثة أعداء يعملون ضدَّ حياتنا الجديدة، وهؤلاء هم الشيطان (1بطرس 8:5)، نظام العالم الشرير الذي نعيش وسطه (1يوحنا 15:2-16)، وطبيعتنا الجسدية الخاطئة (يعقوب 14:1). لقد ربح ربنا ومخلصنا يسوع المسيح انتصارا عظيماً على الصليب، بدحره وقهره أعداءنا.

لقد غلب العالم (يوحنا 33:16).

لقد كسَرَ قوة وسلطان الشيطان (عبرانيين 14:2) الذي سيطَرَ وتسلّط على حياتنا سابقاً (افسس 2:2-3).

لقد كسَرَ قوة الطبيعة الخاطئة التي فينا (رومية 6:6).

5. اقرأ الأعداد السابقة. أي تطبيق لهذه الأعداد تجده في حياتك؟

المتابعة الأساسية     متابعة الدرس السادس

6. بالرغم من الهزيمة التي مُنيَ بها أعدائنا فما زال علينا مواجهتهم. ماذا يقول الله لنا عما يجب عمله من أجل الحصول على النصرة؟

· 1يوحنا 15:2

· يعقوب 7:4

· رومية 14:13

عندما مات الرب يسوع على الصليب بديلاً عنا، أصبحنا في نظر الله أمواتا معه (كلوسي 3:3). وعندما قام من الأموات في حياة جديدة قمنا نحن معه (كلوسي 1:3). فيُظهر الله المؤمنين دائماً على أنهم واحد في المسيح ولذلك فهم مقبولين فيه (افسس 6:1-7).

7. أذكر ما هي الثلاث أشياء من 1كورنتوس 11:6 التي هي حقيقية بالنسبة لكل مؤمن بالمسيح، ماذا تقول هذه الأشياء بخصوص قبول الله لك؟

اسأل نفسك هذه الأسئلة:

· ما هي مصادر المساعدة الرئيسية التي أعطاك إياها الله من أجل الحياة الجديدة؟

· كأبن لله، كيف تعرف أنك مقبول تماماً بالمسيح؟

· كيف يمكنك أن تُظهر محبتك وتقديرك للرب من أجل الأشياء العظيمة التي عملها من أجلك؟

راجع:

رومية 9:10 ؛ 1يوحنا 13:5 ؛ اعمال 41:2 ؛ متى 19:28 ؛ يشوع 8:1؛ مرقس 35:1 متى 7:7

استذكر:

1يوحنا 10:10ب "أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل"

  1. 1كورنتوس 13:10 "لم تصبكم تجربة الا بشرية، ولكن الله أمين الذي لا يدعكم تجربون فوق ما تستطيعون، بل سيجعل مع التجربة أيضاً المنفذ لتستطيعوا أن تحتملوا".
    المتابعة الأساسية

أضف تعليق


قرأت لك

المغفرة .....صديقي

لم أجرؤ على ان أخبرك بالحقيقة. الخوف والخجل منعاني من ان أقول لك ما يقوله الله عنك. لم أجرؤ ان أخبرك انك هالك الى الأبد وان نفسي تشتاق الى خلاص نفسك، وانني أبكي على ناحية ولي حزن في قلبي لا ينقطع لأجل نفسك. المغفرة، والمعذرة، لأني أريد ان اخبرك لكن لا أعرف من اين أبدأ. لم أرد ازعاجك مع اني اتمنّى ان تلتفت الى ربك المحب فيهبك الحياة الابدية، قبل فوات الأوان!

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة
  • تطبيق تأملات يومية
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون