تفاسير

تقديم الرسالة - تاريخ كتابة الرسالة

القسم: الرسالة إلى أهل فيلبي.

فهرس المقال

تاريخ كتابة الرسالة:

من الواضح أنها كُتبت من روما (ص1:13, 4: 22), وربما كان قرب نهاية السنتين اللتين قضاهما الرسول في روما (أع 28: 30و31). ويفترض الشراح أن هذه الرسالة هي آخر الرسائل المسماة رسائل السجن, فالثلاثة الأول كتبت عام 60م, أما فيلبي فربما كُتبت في أواخر عام 61م.

نصلي أن يبارك الرب هذه التأملات لفائدة القارئ العزيز, وأن يتعلم القديسون الاختبارات المسيحية الصحيحة لا من الوجهة الفردية فحسب, بل لإدراك وحدتهم معاً ككنيسة اللّه الواحدة على الأرض. فهذا هو غرض سكنى روح اللّه في الكنيسة وأيضاً سكناه في المؤمن الفرد.

أضف تعليق


قرأت لك

ثلاثة أسئلة

قال الطالب لأحد المبشرين بعد خدمة تبشيرية: "أريد أن أسأل الله ثلاثة أسئلة. أولا: "لماذا سمح بولادتي، ثانيا: لماذا جعلني خاطئاً، ثالثا: لماذا يريد ان يدينني؟". فقال المبشّر "أولاً، سمح الله بولادتك ليعطيك فرصة الخلاص والحياة الابدية معه، ثانيا: الله لم يخلقك خاطئاً بل الخطية دخلت الى العالم بواسطة الشيطان، ثالثاً: الله لا يريد ان تهلك بسبب خطاياك لأنه يحبّك وأعد طريقاً لخلاصك اذا آمنت وقبلت المسيح". فتأثّر الطالب واعترف بخطاياه وقبِلَ المخلّص.