تفاسير

مقدمة

القسم: رسائل يوحنا الثلاث.

الرسالتان الثانية والثالثة تعتبران ملحقين لرسالة يوحنا الرسول الأولى. ففي الرسالة الأولى نجد حقائق عظيمة وثمينة تميز بها يوحنا بصفة خاصة لاسيما المتعلقة بالمحبة والحق.

في الرسالة الأولى نجد الحقائق، وفي الرسالة الثانية والثالثة نجد التطبيق العملي لتلك الحقائق – الرسالة الثانية تحذر الأمناء من قبول الذين لا يأتون بتعليم المسيح – التعليم الخاص بشخصه – بلاهوته وناسوته الكامل.

أما الرسالة الثالثة فتشجع المؤمنين على قبول ومساعدة الذين يأتون بالتعليم الصحيح.

والرسالتان موضوعهما الحق الذي هو شخص الرب يسوع المسيح الذي قال عن نفسه "أنا هو الطريق والحق والحياة" (يو 14: 6). وقال عنه الرسول يوحنا "هذا هو الإله الحق (أي الله الحقيقي) والحياة الأبدية" (1 يو 5: 20).

وقد وردت كلمة الحق في الأربعة الأعداد الأولى من هذا الإصحاح وفي باقي الرسالة خمس مرات ووردت في الرسالة الثالثة الصغيرة أيضاً ست مرات، والحق غالٍ وثمين جداً. يقول سليمان الحكيم: "اقتن الحق ولأتبعه" (أم 23: 23).

أضف تعليق


قرأت لك

من القلب نرنّم لك

"حسن هو الحمد للرب والترنم لاسمك أيها العليّ. أن يخبر برحمتك في الغداة وأمانتك كل ليلة" (مزمور 1:92). ما أجمل أن نستيقظ في الصباح لنبدأ بالترنم والتسبيح من داخل قلب مفعم بالشكر للمسيح الذي يعتني بنا، فهو جالس على العرش ينظر ومستعد في كل لحظة لتقديم الحماية والعون في لحظة نكون فيها منهكي القوّة، فنفتح أفواهنا وتبدأ حناجرنا بالترنم والتسبيح، في ثلاث إتجاهات: