تفاسير

مدخل إلى الرسالة الثالثة

القسم: رسائل يوحنا الثلاث.

سوف نرى في الرسالة الثالثة صورة جميلة دقيقة: أناس يخدمون الرب وقد خرجوا من أجل خاطر اسمه. ماذا يطلبون؟ لا شيء لأنفسهم.

في رسائل تيموثاوس وتيطس يوجد أناس طامعون بالربح القبيح, لكن هؤلاء هنا يقول عنهم الرسول يوحنا "لا يأخذون شيئاً من الأمم" – لماذا خرجوا؟ خرجوا من أجل المسيح والمسيح الذي خرجوا باسمه متكفل بهم. يقول الرسول اقبلوا هؤلاء. ويقول لغايس أنت تفعل بالأمانة إذ تقبلهم وأنا أشجعك أن تقبلهم وتستضيفهم وتساعدهم وتشيعهم أيضاً.

ما معنى تشيعهم؟ أي تزودهم بالمصاريف التي تلزمهم وبمصاريف السفر وكل ما يحتاجون.

ليساعدنا الرب ويكشف عن عيوننا لنرى الجمال الأدبي الذي في الرسالة المعجزية في تكوينها.

أضف تعليق


قرأت لك

هو حامل كل الأشياء بكلمة قدرته

"لأنه متمم أمر وقاضى بالبرّ. لأن الرّب يصنع أمرا مقضيا به على الأرض" (رومية 28:9). إن الله يحكم ويرسم مسبقا كل ما سيحدث في التاريخ، والأحداث لا تحصل مصادفة كحادث عرضي، فالكتاب المقدس يخبرنا بأن كل الأحداث ليست مفاجئة ولا مخيبة للأمل لدى الله، بل إن كل ما يحصل هو تتميم إلهي وإن احكامه تتميز بأنها:

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة