تفاسير

مدخل إلى الرسالة الثالثة

القسم: رسائل يوحنا الثلاث.

سوف نرى في الرسالة الثالثة صورة جميلة دقيقة: أناس يخدمون الرب وقد خرجوا من أجل خاطر اسمه. ماذا يطلبون؟ لا شيء لأنفسهم.

في رسائل تيموثاوس وتيطس يوجد أناس طامعون بالربح القبيح, لكن هؤلاء هنا يقول عنهم الرسول يوحنا "لا يأخذون شيئاً من الأمم" – لماذا خرجوا؟ خرجوا من أجل المسيح والمسيح الذي خرجوا باسمه متكفل بهم. يقول الرسول اقبلوا هؤلاء. ويقول لغايس أنت تفعل بالأمانة إذ تقبلهم وأنا أشجعك أن تقبلهم وتستضيفهم وتساعدهم وتشيعهم أيضاً.

ما معنى تشيعهم؟ أي تزودهم بالمصاريف التي تلزمهم وبمصاريف السفر وكل ما يحتاجون.

ليساعدنا الرب ويكشف عن عيوننا لنرى الجمال الأدبي الذي في الرسالة المعجزية في تكوينها.

أضف تعليق


قرأت لك

ارتفع لكي يرفعنا

"ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون. وأخذته سحابة عن أعينهم" (أعمال الرسل 9:1). إن حدث صعود المسيح إلى السماء يوازي بأهميته حدث الصلب والقيامة، فبعد أن صرخ وبصوت كبير قد أكمل، أخذ بعد موته من قبل يوسف الرامي الذي التزم بإيمانه بالمسيح في تلك اللحظات، وألزم نفسه أن يضع جسد المسيح في قبره، وبعد ثلاث أيام قام المسيح منتصرا وظافرا على الموت.