تفاسير

مدخل إلى الرسالة الثالثة

القسم: رسائل يوحنا الثلاث.

سوف نرى في الرسالة الثالثة صورة جميلة دقيقة: أناس يخدمون الرب وقد خرجوا من أجل خاطر اسمه. ماذا يطلبون؟ لا شيء لأنفسهم.

في رسائل تيموثاوس وتيطس يوجد أناس طامعون بالربح القبيح, لكن هؤلاء هنا يقول عنهم الرسول يوحنا "لا يأخذون شيئاً من الأمم" – لماذا خرجوا؟ خرجوا من أجل المسيح والمسيح الذي خرجوا باسمه متكفل بهم. يقول الرسول اقبلوا هؤلاء. ويقول لغايس أنت تفعل بالأمانة إذ تقبلهم وأنا أشجعك أن تقبلهم وتستضيفهم وتساعدهم وتشيعهم أيضاً.

ما معنى تشيعهم؟ أي تزودهم بالمصاريف التي تلزمهم وبمصاريف السفر وكل ما يحتاجون.

ليساعدنا الرب ويكشف عن عيوننا لنرى الجمال الأدبي الذي في الرسالة المعجزية في تكوينها.

أضف تعليق


قرأت لك

عجيبا مشيرا

لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابنا وتكون الرّياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا رئيس السلام" (أشعياء – 9-6). إن الأوسمة التي يحصل عليها صاحب المركز العالي ترّفع من معنوياته في المجتمع وتجعله يشعر بالفخر والثبّات وعزّة النفس، أما المسيح الذي هو صاحب كل شيء