تفاسير

الفَصلُ التَّاسِع كيفَ نسقُطُ بِنجاح

القسم: قضاة، راعوث، وصموئيل الأول والثاني.

فهرس المقال

يُخبِرُنا الكتاب المقدس أن المفتاح لمسحةِ الروح القدس هو الطاعة. قالَ يسوعُ: "إن كنتم تُحبُّونَني، فاحفظوا وصاياي وأنا أطلبُ من الآب فيُعطِيكُم الروحَ القُدُس." (يُوحَنَّا 14: 15، 23). بكلامٍ آخر، الطاعة هي الشرطُ المُسبَق لإختبارِ ما يدعوهُ الكتابُ المقدس "مسحةُ الروح القدس علينا." (أُنظُرْ أعمال الرُّسُل 5: 32). في مُعظَمِ مراحِل حياتِهِ، كانَ داود مثالاً عن حقيقَةِ الطاعة الممسوحة.

أضف تعليق


قرأت لك

الفصل الثامن: القيامة والدينونة

كما مر بنا، أنكروا خلود النفس البشرية؛ وعليه اضطروا إلى نكران العذاب الأبدي الذي لا وجود له من غير خلود. وبما أن الكتاب المقدس يتحدّث بإسهاب عن قيامة للأموات ويوم دينونة للأشرار، جاء السؤال التالي يعترض سبيلهم: لماذا يقوم الأشرار ليدانوا إن كانت الدينونة تعني مجرد الموت والعودة إلى التراب؟ وهنا أنهك قادة برج المراقبة أدمغتهم لاختراع الفتاوى المناسبة لتعليل أمر القيامة والدينونة.