تفاسير

الفَصلُ الثَّالِث أخبارُ الأيَّام "أُمُورٌ مَنسِيَّة"

القسم: ملوك، أخبار،عزرا، نحميا، وأستير.

فهرس المقال

لَمحَةٌ على أخبارِ الأيَّامِ الأوَّل والثَّانِي

يُغطِّي سفرا صموئيل الأوَّل والثَّانِي وسفرا الملوك الأوَّل والثَّانِي الحقبةَ التارخيَّةَ نفسَها التي يُغَطِّيها سِفرا أخبارِ الأيَّامِ الأوَّل والثَّانِي، والتي تمتدُّ من 1000 ق.م. إلى 500 ق.م. التقسيم السابق للعهدِ القديم وضعَ سفري أخبار الأيام مع عزرا ونحميا؛ فاللغةُ العبرية المُستخدمة في أخبارِ الأيام مُتشابهةٌ لدرجةٍ كبيرة مع لُغة عزرا ونحميا، لدرجةٍ جعلت المُفسِّرين يقولون بكون عزرا هو كاتب أسفارِ أخبارِ الأيَّامِ ونحميا، إلى جانِبِ السِّفرِ الذي يحمِلُ إسمَهُ. وفي مرحلةٍ مُتقدِّمة من التاريخ تمَّ تصنيفُ أخبارِ الأيام مع صموئيل وملوك، كونها تتعامل مع ذاتِ الحقبة.

أضف تعليق


قرأت لك

بك أفتخر يا الله

"الرب عزي وترسي عليه أتكل قلبي فانتصرت" (مزمور 7:28). العالم يفتخر كثيرا بنفسه لأمور سخيفة لا قيمة لها أما الإفتخار الحقيقي فهو للمسيح الذي قدّم كل شيء من أجلنا فأنت يا رب افتخارنا وعزّنا وترسنا فنحن نفتخر بك لأنك: