تفاسير

الفَصل الرَّابِع أناجيل العَهد القَديم المُتَشابِهَة النَّظرَة

القسم: ملوك، أخبار،عزرا، نحميا، وأستير.

فهرس المقال

في هذا الفَصل، سوفَ نبدأُ بإستِطلاعٍ سَريع لِسفرَي عَزرا ونحميا، اللذَينِ يُشَكِّلانِ معَ سفرِ أستير، الأسفارَ التَّاريخيَّة لمرحَلَة ما بعد السَّبِي. فلقد كان السبيُ البابليُّ نُقطَةً مِفصَلِيَّةً حاسِمة في التاريخ العِبري. وبالواقِع، عندما سننظُرُ إلى الأنبياء لاحِقاً، سوفَ نجدُ أنهُ يُمكِنُ تصنيفُهم في إطارِ ثلاث مراحل: أنبياء ما قبل السبي، أنبياءُ السبي، وأنبياءُ ما بعد السبي. تتكلَّمُ أسفارُ عزرا، نحميا وأستِير عن تِلكَ الحقبة منَ التَّاريخ التي دارَت أحداثُها بعدَ إنتِهاءِ السَّبِي، والتي خلالَها كتبَ ووعظَ وعاشَ وماتَ أنبياءُ ما بعد السَّبِيّ.

أضف تعليق


قرأت لك

نسجتني في بطن أمي

"لأنك أنت اقتنيت كليتيّ. نسجتني في بطن أمي" (مزمور 13:139). هل فكرّت يوما كيف تكوّن الإنسان؟ وهل تأملت بعظمة خلق الجنين وكيف يمر في مراحله وهو في أحشاء أمه؟ وهل تعمّقت بقدرة الله العظيمة وهو يعتني ويلمس ويحمي هذه الكتلة الصغيرة من اللحم ومن ثم كيف يأمر ليكسوها عظما وبعد ذلك تصبح طفلا يخرج إلى الحياة، عندها تستطيع أن تقول من القلب يا الله أنت: