تفاسير

الفَصلُ السَّابِع إحزَرْ من سيأتي إلى الغداء؟

القسم: ملوك، أخبار،عزرا، نحميا، وأستير.

فهرس المقال

هُناك أربعُ عمليَّات إنقاذ لشعبِ اللهِ العبراني في العهدِ القديم. الإنقاذُ الأوَّلُ تحقَّقَ من خِلالِ يوسف الذي أنقذَ الشعبَ العبراني من الإنقراضِ جوعاً. الإنقاذُ الثاني نجدُهُ مُفصَّلاً في سفرِ الخروج عندما أنقذَ موسى الشعبَ من عبوديَّةِ مصر. الإنقاذُ الثالث كان العودة من السبي البابلي بقيادةِ رجالٍ مثل عزرا ونحميا. أما الإنقاذُ الرابع لشعبِ الله، فنجِدُهُ في سفرِ أستير.

إنَّ كُلاً من سفري راعوث وأستير هما قصَّتانِ عن إمرأتين ذاتِ شخصيَّتين رائعتين، بسبب مُساهمتِهما في عملِ الله. فسفرُ راعوث يُخبِرنا عن امرأةٍ أُمَمِيَّة تزوَّجت من يهوديٍّ، وأصبَحَت جُزءاً من سِلسِلَةِ نسَبِ المَسِيَّا. أما سفرُ أستير فيُخبِرُنا عن قصةِ امرأةٍ يهوديَّةٍ تزوَّجت من رجُلٍ أُمَمي، وخلَّصت أستيرُ الشعبَ اليهودي من الإبادَة. وبهذا، حافظت أستيرُ على النسبِ المسياوي. بما أنَّ سفرَ أستير هو دراما مُشوِّقة، لهذا أودُّ أن أُقدِّمَ دراستي لسفرِ أستير وكأنَّهُ عملٌ مسرحيّ.

أضف تعليق


قرأت لك

المسيح حوّلَ الويسكي الى أثاث

اعتاد شرّيب خمر أن يبيع أثاث بيته ليشتري الويسكي. وبعد أن قبِلَ المسيح مخلّصاً وتغيّرت حياته، قال له أحدهم ساخراً: "هل تؤمن بالقصة السخيفة عن تحويل يسوع الماء الى خمر!؟" أجاب " انا لا أعلم عن حادثة تحويل الماء الى خمر، ولكن أعلم أن يسوع حوّل الويسكي الى أثاث في بيتي!، فبدل أن أسرف أموالي على شراء الويسكي، الآن أنا أشتري الآثاث لبيتي بعد أن آمنت"