تفاسير

الفَصلُ السَّابِع إحزَرْ من سيأتي إلى الغداء؟ - المَشهَدُ الأَوَّل: حفلَةٌ فارِسيَّة

القسم: ملوك، أخبار،عزرا، نحميا، وأستير.

فهرس المقال

المَقطَعُ الأوَّل

خُطَّةُ النَّاس

المَشهَدُ الأَوَّل: حفلَةٌ فارِسيَّة

حدَثَ هذا عام 482 قبل الميلاد، والخلفيَّة المسرحيَّة لهذا الفصل مُرتَبِطَةٌ بإماراتِ مادي وفارس المائة والسبعة والعِشرين، التي تُشكِّلُ الأمبراطوريَّة الفارسيَّة. والشخصيَّةُ الرئيسيَّة في هذا الفصل هي ملكةٌ تخسَرُ مركَزَها، إسمُها وَشتِي، وزوجُها هو الملك أحشويرُش. دامَ هذا الإحتفالُ ستَّةَ أشهُرٍ وأُسبوع، ولقد قُدِّمَ مَشرُوبٌ مجَّانِيٌّ مفتُوحٌ للجميع، ولكن بِدُونِ إرغامِ أحَدٍ على الشُّربِ أكثَر ممَّا يُريدُ. (أستير 1: 8)

ولقد أقامت المَلِكَة وَشتِي حفلةً خاصَّةً للنِّساء. ودُعِيَت وَشتِي من قِبَلِ زوجِها الأمبراطور لتأتي وتُظهِرَ جَمَالَها أمامَ الرجال الذين كانوا يشربون الخَمرَ لستةِ أشهُرٍ. فرفضت وَشتي المجيء، وبالطَّبعِ نتفهَّمُ سببَ رفضِها. ولكنَّ الملك أحشَويرُش لم يتفهَّمَ رَفضَها بتاتاً.

أضف تعليق


قرأت لك

عند الوقت العصيب

هذه صلاة أم شابة اصيبت بمرض السرطان، رفعتها قبل ان تنتقل لتكون مع المسيح ببعض الوقت: " أسأل رحمتك يا الهي اني أجهل ان كنت تريد لي الحياة او أموت، المرض او الشفاء. افعل ما تشاء ولكن احفظني من ان أكفّ عن ان أحبك واعنّي لأعطي مثالاً لمَن حولي في الثقة فلا أعثرهم بأنيني، بل يرون نعمتك ونورك"