سفر المَزَامِير - الإطارُ التَّاريخيُّ للمَزامِير

الصفحة 5 من 5: الإطارُ التَّاريخيُّ للمَزامِير

الإطارُ التَّاريخيُّ للمَزامِير

إنَّ الظروف التاريخية للكثير من المزامير سوفَ تُوجدُ غالباً في 1و2 صموئيل وأخبارِ الأيَّام الأوَّل والثَّانِي. هذا لأنَّ حوالي نصفَ المزامير كتبها داود، وقصةُ حياةِ داوُد تُوجدُ في هذه الأسفار التاريخية. أحياناً يُخبِرُنا محتوى مزمور كتبَهُ داوُد، أو المُقدِّمة التي نجدُها في إفتتاحيةِ بعضِ مزامير داود، سوفَ تُخبِرُنا أينَ كان داود وماذا كان يفعل عندما كتبَ هذا المزمور المُعيَّن. هذه المعلومات الإضافيَّة سوفَ تُساعِدُكَ، بالإضافَةِ إلى الأسفارِ التَّاريخيَّة، للحُصُولِ على معلُوماتٍ عن خلفيَّةِ المزمور الذي تقرأُه. فإطِّلاعُكَ على الخلفِيَّةِ التَّارِيخيَّة لمزاميرَ مُعَيَّنَة، سوفَ يُساعِدُكَ على تفسيرِ وتطبيقِ هذه المزامير على حياتِكَ.

وفي وسطِ المُحتَوى التَّعَبُّدِيِّ الجَميل، نجدُ بعضَ كُتَّابِ المَزامير يُصَلُّونَ لأعدائِهم. في هذه الصلوات، غالِباً يَطلُبُ المُرَنِّمُونَ منَ اللهِ أن يُساعِدَهُم على تحطيمِ أسنانِ أعدائِهم بسَيفِهم، أو بأن يسحَقُوا أعداءَهُم بِسلاحِهم. وهذا يتعارَضُ معَ تعليمِ المسيحِ القائِل، "أحِبُّوا أعداءَكُم، بارِكُوا لاعِنِيكُم، وصَلُّوا لأجلِ الذين يُسيئُونَ إليكُم ويضطَّهِدُونَكُم." (متَّى 5: 44)

هذا سَبَبٌ آخر لضَرُورَةِ الإطِّلاعِ على الخَلفِيَّةِ التَّاريخيَّة للمَزامير التي نقرَأُها. فهذه الترانيمُ القديمَةُ المُوحاةُ كُتِبَت في زَمَنِ النَّامُوس، الذي كانَ يُعَلِّمُ أنَّهُ كانَ منَ المقبُولِ أن تكرَهَ أعداءَكَ، خاصَّةً إذا كانُوا يُهِينُونَ الرَّبّ. (تثنِيَة 23: 3- 6) لهذا، لم يَرَ داوُد أيَّ تناقُضٍِ عندما صَلَّى، "ألا أُبغِضُ مُبغضيكَ يا رَبُّ؟ بُغضاً تاماً أبغضتُهُم، وأُقَطِّعُهُم بِسَيفِي إرَباً، مثلَ غُبارِ الأرض." تُؤَكِّدُ الخَلفِيَّةُ التَّاريخيَّةُ على أنَّ هذه الصَّلوات كانت مُلائِمَةً عندما كُتِبَت.

الصفحة
  • عدد الزيارات: 10578
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق