تفاسير

المَزمُورُ الأوَّل الرَّجُل المُبارَك - الإثمار

القسم: الأسفار الشعرية.

فهرس المقال

الإثمار

الرجُل المُبارَك هو رجلٌ مُثمِر. فالشَّجَرَةُ التي تُمَثِّلُ حياتَهُ تُعطِي ثَمَرَها في أوانِهِ (مَزمُور 1: 3ب). مما يعني أنهُ في كُلِّ مَواسِمِ حياتِهِ، يأتي بالثمرِ المُناسِب لذلكَ المَوسِم منَ الحياة. ولأنَّ هذا الرجُل المُبَارَك هو مُؤمِنٌ، ولأنَّهُ يُؤمِنُ بكلمةِ الله ويلهجُ بها ويُطِيعُها، فسوفَ يأتي بثِمارِ اللهِ في توقيتِ الله، لأنَّهُ يذهبُ إلى ما وراء الكلمة إلى علاقةٍ شخصيةٍ مع الله نفسه. هذه العلاقَة هي مِفتاحُ كَونِهِ مُثمِراً. ولقد علَّمَ يسُوعُ أنَّنا علينا أنْ نثبُتَ فيهِ كما يثبُتُ الغُصنُ في الكَرمَةِ، إذا أردنا أن نَكُونَ مُثمِرِين.

أضف تعليق


قرأت لك

نار نزلت من السماء

إيليا هو نبي من أنبياء الله الذين دافعوا عن الحق الإلهي بكل أمانة وصدق، فهذا النبي واجه آخاب زوج إيزابل الشريرة على جبل الكرمل حيث قال له بوضوح وصراحة "فقال لم أكدر اسرائيل بل أنت