تفاسير

المَزمُورُ المئة والثَّامن والعِشرُون هل الكُلُّ مُبارَكٌ؟

القسم: الأسفار الشعرية.

"طُوبَى لكلِّ من يتَّقي الربَّ

ويسلُكُ في طُرُقِهِ.

لأنَّكَ تأكلُ تعبَ يديك.

طُوبَاكَ وخيرٌ لكَ.

امرأتُكَ مِثلُ كرمةٍ مُثمِرَةٍ

في جوانبِ بيتِكَ.

بَنوكَ مثلُ غُروسِ الزيتون

حولَ مائدَتِكَ.

هكذا يُبارَكُ الرجُلُ

المُتَّقي الرب.

يُبارِكُكَ الربُّ من صِهيون

وتُبصِرُ خيرَ أورشليمَ كُلَّ أيامِ حياتِك.

وترى بني بنيكَ.

سلامٌ على إسرائيل."

أضف تعليق


قرأت لك

عسكر نابليون

بينما كان نابليون يستعرض جيشه، اذا بزمام الحصان يسقط من يده، وكاد الامبراطور يسقط أمام جنوده، لولا ان عسكرياً برتبة نفر عادي أسرع من بين الصفوف ووقف في طريق الحصان المندفع وأصلح من مقعد قائده. نظر نابليون الى الجندي الذي خاطر بنفسه وقال له وهو يتناول الزمام "أشكرك يا كابتن"، فردّ الجندي على هذا الشكر بالتحية العسكرية وقال :"كابتن، في أية وحدة، يا سيدي ؟" فسُر الامبراطور من ثقة الجندي وقال "كابتن في وحدة الحرس الخاص بالامبراطور" وحيّاه وانصرف. 

تطبيقات للهواتف الذكية

  • تطبيق وعود الله
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي فون
  • تطبيق الإنجيل لجهاز الآي باد
  • تطبيق الإنجيل المسموع
  • تطيبق مركز دراسات الكتاب المقدس
  • تطبيق أجوبة الله
  • تطبيق كلمة الحياة
  • تطبيق ترانيم وعظات مسموعة