تفاسير

المَزمُورُ الرَّابِع حُلُولٌ للضغط

القسم: الأسفار الشعرية.

فهرس المقال

إمتَحِنْ قَلبَكَ

عندَما تكلَّمَ اللهُ معَ داوُد، أخبَرَهُ أن يعمَلَ شَيئاً، "تكلَّموا في قُلُوبِكُم على مضاجِعِكُم واسكُتُوا." (4ب) عِندَما أخبَرَ اللهُ داوُد بأن يسكُتَ أمامَ الرَّبّ، كانَ يطلُب منهُ أن يُصغِيَ إليهِ. بِمعنىً ما، عندما قالَ الرَّبُّ لِداوُد أن يتأمَّلَ في قَلبِهِ على مضجَعِهِ، كانَ يَقُولُ لِداوُد أن يتكلَّمَ معَ نفسِهِ. لقد أرادَ الرَّبُّ أن يمتَحِنَ داوُد قلبَهُ أو أن يجتَمِعَ معَ نفسِهِ.

أضف تعليق


قرأت لك

خدمة الملائكة

"أليس جميعهم أرواحا خادمة مرسلة لأجل العتيدين أن يرثوا الخلاص" (عبرانيين 14:1). خلق الله الملائكة لخدمته في هيكله الكونيّ عبر خدمتهم له ولشعبه. فهم ليسوا كائنات تخدم بل تخدم ولا تعبد بل تعبد: