تفاسير

المَزمُورُ الرَّابِع والثَّلاثُون وصفَةٌ للفَشَل - وَصفَةُ داوُد للفَشَل

القسم: الأسفار الشعرية.

فهرس المقال

وَصفَةُ داوُد للفَشَل

"ذُوقُوا وانظُرُوا ما أَطيَب الرَّبّ،" ثُمَّ إكتَشِفُوا أنَّ الإنسان الذي يُؤمِنُ باللهِ هُوَ إنسانٌ مُبَارَكٌ. (8) ومن خلالِ إختِبارٍ شَخصِيٍّ للتَّجديد، إكتَشِفُوا أنَّ الرَّبَّ هُوَ الخير الذي كُنتُم دائِماً ترجُونَ أن تختَبِرُوهُ في هذه الحَياة.

أضف تعليق


قرأت لك

إحياء العظام المائتة

"فقال يا ابن آدم أتحيا هذه العظام. فقلت يا سيد الربّ أنت تعلم" (حزقيال 37: 3). من وسط الهبوط الروحي الشديد الله يريد أن يرفعك. ومن وسط الهزيمة الروحية الله سيبدلها الى انتصار، ومن وسط المعركة الروحية الشرسة بين الإنسان القديم والجديد، المسيح يريد أن يجعل في داخلك قوّة لتحسم المعركة لصالح مجد الله. إن قدرة يسوع الرهيبة غير محدودة بإعادة إحياء العظام الجامدة فسيجعلها: