تفاسير

الفصلُ الرابِع نُبُوَّةُ إرميا "مُسَلسَلُ النحيب" - الإناءُ المَسحُوق

القسم: الأنبياء الكبار.

فهرس المقال

الإناءُ المَسحُوق

ذاتَ يوم، قالَ اللهُ لإرميا أن يبتاعَ إناءً كبيراً وجميلاً، ويأخُذَ معَهُ بعضَ الشُّيُوخ والكَهَنة، ويذهَبَ إلى مدخَلِ بابِ الفخَّار. وعندما جذبَ انتباهَ الشعب، أخذَ هذا الإناء الجميل والثمين، وطرحَهُ أرضاً فتحطَّمَ كُلِّيَّاً. عندها ألقَى إرميا عظةً تطبيقيَّةً عن الإناء المُحطَّم فقال، "أنتُم الذين تُحارِبونَ نبوخذنصَّر، وتتمرَّدونَ على البابِليِّين وترفُضُونَ الخُضُوع، سوف تنسَحِقُونَ مثل هذا الإناء، ولكن بدونِ إعادةِ صناعةِ إناءٍ آخر منهُ، وبدونِ رجوع. بل سوف تكونُ نِهايتُكُم بذلك." (إرميا 19: 10، 11).

أضف تعليق


قرأت لك

الفرح وسط الأحزان

"ونحن نعلم أن كلّ الأشياء تعمل معا للخير للذّين يحبون الله الذين هم مدعوون حسب قصده" (رومية 28:8). ماذا تفعل إذا فقدت أحد أفراد العائلة في حادث سيارة؟ وماذا تفعل إذا وصلك خبر عن مرض شديد أصاب أحد أصدقائك؟ وكيف تتصرف عندما تجد نفسك شخصيا في مشكلة عميقة وجدية؟ يستغرب الإنسان من الوهلة الأولى عندما يقرأ في الكتاب المقدس عن الفرح وسط الأحزان.