تفاسير

الفصلُ الرابِع نُبُوَّةُ إرميا "مُسَلسَلُ النحيب"

القسم: الأنبياء الكبار.

فهرس المقال

الإناءُ المَسحُوق

ذاتَ يوم، قالَ اللهُ لإرميا أن يبتاعَ إناءً كبيراً وجميلاً، ويأخُذَ معَهُ بعضَ الشُّيُوخ والكَهَنة، ويذهَبَ إلى مدخَلِ بابِ الفخَّار. وعندما جذبَ انتباهَ الشعب، أخذَ هذا الإناء الجميل والثمين، وطرحَهُ أرضاً فتحطَّمَ كُلِّيَّاً. عندها ألقَى إرميا عظةً تطبيقيَّةً عن الإناء المُحطَّم فقال، "أنتُم الذين تُحارِبونَ نبوخذنصَّر، وتتمرَّدونَ على البابِليِّين وترفُضُونَ الخُضُوع، سوف تنسَحِقُونَ مثل هذا الإناء، ولكن بدونِ إعادةِ صناعةِ إناءٍ آخر منهُ، وبدونِ رجوع. بل سوف تكونُ نِهايتُكُم بذلك." (إرميا 19: 10، 11).

أضف تعليق


قرأت لك

سليمان بين الشباب والمشيب

قبل أن يموت داود النبي سلّم الملك لإبنه سليمان بعدما دخلت بثشبع إليه وأخبرته عن نية أدونيا بنتصيب نفسه ملكا على كل إسرائيل فقال لها داود ".. حي هو الرب الذي فدى نفسي من كل ضيقة، إنه كما حلفت لك بالرب إله اسرائيل قائلا إن سليمان ابنك يملك بعدي وهو يجلس على كرسيّ عوضا عني كذلك أفعل هذا اليوم" (الملوك الأول 29:1).