تفاسير

الفصلُ العاشِر نُبُوَّةُ دانِيال "مُؤمِنونَ مُقابِل بابِليِّين" - نماذِجُ وتحذِيراتٌ

القسم: الأنبياء الكبار.

فهرس المقال

نماذِجُ وتحذِيراتٌ

يُقسَمُ سفرُ دانيال الذي يتألَّفُ من إثني عشرَ إصحاحاً، إلى قِسمَين مُتَساوِيَين. الإصحاحاتُ الستَّةُ الأولى هي سردٌ تاريخيٌّ. أمَّا الإصحاحاتُ 7 إلى 12 فهي إعلاناتٌ نبويَّة. العددُ المِفتاحِيَّ لكُلِّ القِصَص التاريخيَّة في الكتابِ المقدَّس، والتي نجدُها في دانيال 1-6، هو عددٌ في العهدِ الجديد يقول، "فهذهِ الأُمور جميعُها أصابتهُم مِثالاً وكُتِبَت لإنذارِنا نحنُ الذينَ انتَهَت إلينا أواخِرُ الدُّهُور." (1كُورنثُوس 10: 11).

في العهدِ القديم، تجِدُ كُلاً من سلبيَّاتِ وإيجابِيَّاتِ الحياة الروحيَّة لمُعظَمِ أبناءِ شعبِ الله. ولكن هذا لا يَصِحُّ لا على يُوسُف الصِّدِّيق ولا على دانيال. كِلاهُما عاشا شبابَهُما وحياتَهما بأكمَلِها في حضارَةٍ مُعادِيَة، التي كانت العَرين السياسي للأمبراطُوريَّات العُظمَى. فدانيال ويُوسُف كانا الشخصيَّتَين الأكثر نقاوةً في كلمةِ الله. فبينما عاشَ يُوسُف كاليدِ اليُمنى لأحدِ فراعِنَة مِصر، عاشَ دانيالُ كُلَّ فترةِ شبابِهِ في الحضارَةِ البابِليَّة المُعادِيَة.

عاشَ دانيالُ حتى إلى ما بعدِ موتِ نبوخذنصَّر وإبنِه بِلطشاصَّر. لقد عاشَ ليشهَدَ سُقوطَ الأمبراطُوريَّة البابِليَّة بِيَدِ أمبراطُوريَّةِ الفُرُس. وهكذا عاش طِوالَ السبعينَ سنةً في السبي البابِليّ. وكانَ قد أصبَحَ عجوزاً أضعفَ من أن يقوى على العودةِ عندما بدأت حملاتُ الرجوع من السبي البابِلي إلى أورشليم، ولكنَّهُ شهِدَ الرجُوعَ من السبي.

لقد كانَ دورُ دانيال ومُهمَّتهُ أن يُريَ شعبَ يهوذا كيفَ يُمكِنُهُم أن يتأقلَموا معَ السبي، حتَّى عندما كانَ لا يزالُ في الرابعةِ عشرة من عمره. لقد تأقلمَ دانيالُ معَ السبي بطريقةٍ لافتةٍ للنظَر، ولِهذا يُعتَبَرُ نمُوذَجاً رائِعاً لِشعبِ يهُوَّذا ولنا نحنُ اليوم.

أضف تعليق


قرأت لك

زهرة صغيرة

جلس أحد المؤمنين وهو متعب تحت شجرة صنوبر ضخمة في غابة موحشة. وبعد قليل اشتم رائحة عطرية فتعجّب من وجود هذه الرائحة الذكية في غابة موحشة مثل هذه. ثم نظر حوله فوجد بجانبه زهرة مختفية وسط الطحالب. وشكر الرب لأجل هذه الزهرة التي لا يعتد بها أحد والتي أوصلت البهجة الى نفسه. وقد تعلم هذا المؤمن درسا بواسطة تلك الزهرة الصغيرة. وفكر ان كان لا يستطيع ان يكون شجرة صنوبر عظيمة، فيمكنه ان يكون زهرة صغيرة ينشر رائحة المسيح الذكية في هذا العالم الموحش.