تفاسير

الفصلُ الثاني عشر "رُؤى وإعلانات دانيال"

القسم: الأنبياء الكبار.

فهرس المقال

التطبيقُ الشَّخصي لِهذهِ النُّبُوَّة

هُناكَ تفسيرٌ وتطبيقٌ لهذه الرُّؤيا النبويَّة، هو أنَّ أُولئكَ الذين هُم جزءٌ من هذا الملكوت الأبدي، لديهِم حياةٌ أبديَّة، لأنَّهُم جزءٌ من الملكوت الأبدي.

ولكي نُغيِّرَ التشبيه، إن كُنتَ مُؤمِناً، وإن كُنتَ واحِداً من شعبِ الله، تكونُ عندها من الفريقِ الرابِح في الحربِ بينَ الخيرِ والشَّرّ. فالحربُ بينَ الخيرِ والشرّ تدورُ رَحاها منذُ آلافِ السِّنين وحتَّى يومِنا هذا. ولو تغيَّرَ المكانُ بإستِمرار، فإنَّ للخيرِ والشرِّ وجهانِ مُختَلِفان، والحربُ بينهُما بدأت منذُ أن قتلَ قايينُ هابيلَ أخاه.

أضف تعليق


قرأت لك

اصحاح الإيمان

(رسالة العبرانيين ص 11) يسرد الكاتب في هذا الفصل عن حياة ابطال الايمان في العهد القديم، محاولا اقناع القارئ ان التعامل مع الله هو فقط على اساس الايمان بالله والثقة بالقدير... بالاضافة الى ذلك، ينبغي ان يكون الايمان الصحيح عاملا وفعالا وحيّا ومؤثرا وواضحا لله والبشر.... وكل واحد من ابطال الايمان عمل خطوة واضحة وملموسة تبرهن وتثبت حقيقة ايمان قلبه...