تفاسير

الفصلُ الأوَّل نُبُوَّةُ هُوشَع - نُبُوَّةُ هُوشَع

القسم: الأنبياء الصغار.

فهرس المقال

 نُبُوَّةُ هُوشَع

مُعظَمُنا يعرِفُ أنَّ اللهَ محبَّة، ولكن كم من الكُتُب رأيتَ أو قرأتَ عن موضُوعِ محبَّةِ الله؟ إن سفرَ هُوشَع هو الكِتابُ المُوحَى بهِ في مكتَبَةِ الله المُقدَّسة حولَ موضُوع محبَّة الله. لقد كُلِّفَ هُوشَع من الله بأن يكونَ نبِيَّ محبَّةِ الله للأسباطِ العشر الذين عُرِفُوا بالمملكة الشماليَّة، وكانُوا يُدعَونَ ببساطٍ "إسرائيل." وهكذا كرزَ هُوشَعُ بمحبَّةِ الله لهؤلاء عندما إبتَعدوا عن الله وصاروا يعبُدُونَ الأوثان.

أوَّلُ حقيقَةٍ نتعلَّمُها من النبي هُوشَع هي أنَّهُ عندما يدعُونا اللهُ لنعمَلَ عملاً عظيماً لهُ، فهُوَ غالِباً يُحضِّرُنا لهذا العمل من خِلالِ إختِباراتِ حياتِنا. فاللهُ يستخدِمُ كُلَّ يومٍ نعيشُهُ لكي يُعِدَّنا لكُلِّ يومٍ آخر سنعيشُهُ ونخدم اللهَ فيه.

أضف تعليق


قرأت لك

لمسات دافئة

"اردد هذا في قلبي من أجل ذلك أرجو" (مراثي ارميا 21:3) . في الكنيسة التي كان يخدم بها الواعظ سبيرجن جعل حديث ومناقشة عن موضوع كيف الله المحب يبغض عيسو أجاب الواعظ بهدوء وحكمة أنا عندي استهجان في مسألة كيف أحب الله يعقوب، هذا يعني أن الله يحبنا رغم كل مساوءنا فقد قدم الكثير من أجلنا ولمساته الدافئة دوما تحيط بنا ومنها: