تفاسير

الفصلُ الأوَّل نُبُوَّةُ هُوشَع - نُبُوَّةُ هُوشَع

القسم: الأنبياء الصغار.

فهرس المقال

 نُبُوَّةُ هُوشَع

مُعظَمُنا يعرِفُ أنَّ اللهَ محبَّة، ولكن كم من الكُتُب رأيتَ أو قرأتَ عن موضُوعِ محبَّةِ الله؟ إن سفرَ هُوشَع هو الكِتابُ المُوحَى بهِ في مكتَبَةِ الله المُقدَّسة حولَ موضُوع محبَّة الله. لقد كُلِّفَ هُوشَع من الله بأن يكونَ نبِيَّ محبَّةِ الله للأسباطِ العشر الذين عُرِفُوا بالمملكة الشماليَّة، وكانُوا يُدعَونَ ببساطٍ "إسرائيل." وهكذا كرزَ هُوشَعُ بمحبَّةِ الله لهؤلاء عندما إبتَعدوا عن الله وصاروا يعبُدُونَ الأوثان.

أوَّلُ حقيقَةٍ نتعلَّمُها من النبي هُوشَع هي أنَّهُ عندما يدعُونا اللهُ لنعمَلَ عملاً عظيماً لهُ، فهُوَ غالِباً يُحضِّرُنا لهذا العمل من خِلالِ إختِباراتِ حياتِنا. فاللهُ يستخدِمُ كُلَّ يومٍ نعيشُهُ لكي يُعِدَّنا لكُلِّ يومٍ آخر سنعيشُهُ ونخدم اللهَ فيه.

أضف تعليق


قرأت لك

لا تهمل تحذير الله ولا تؤجّل

قرر الأعداء اغتيال أحد ملوك اليونان القدماء، فأرسل له صديقه تحذيراً، طلب فيه منه أن يقرأه فوراً، لأن الأمر خطير. فقال الملك " الأمور الخطيرة تستطيع ان تنتظر الى الغد ". واستمرّ الملك في لهوه ومجونه. وفي تلك الليلة أغتيل الملك ولم يكن له غد !.