تفاسير

الفصلُ السادِس نُبُوَّةُ ميخا

القسم: الأنبياء الصغار.

فهرس المقال

يذكُرُ سفرُ ميخا ثلاثَةَ مواعظ رائِعة للنبي ميخا. وُلِدَ ميخا وتربَّى في منطَقَةٍ ريفيَّةٍ زِراعيَّة، ولكنَّهُ دُعِيَ من الله ليعِظَ في العاصِمتَين، السامِرة وأورشليم، وأن ينطِقَ بكلمةِ اللهِ للقادَةِ السياسِيِّين والرُّوحِيِّين  في عاصِمتَي المملكتَين، مملكة إسرائيل الشماليَّة، ومملكة يهُوَّذا الجنُوبيَّة. ولقد ضمَّ صوتَهُ إلى أنبِياء آخرين في إلقائِهِ لائِمَةَ الفسادِ الأخلاقي والرُّوحي وسطَ شعبِ الله على القادة الروحيِّين والسياسيِّين في هاتَين المملكَتين.

التعليقات   
#1 safwat zaki 2016-08-01 17:51
موقع رائعع ومفيد فى مجال كلمة الله
أضف تعليق


قرأت لك

بك أفتخر يا الله

"الرب عزي وترسي عليه أتكل قلبي فانتصرت" (مزمور 7:28). العالم يفتخر كثيرا بنفسه لأمور سخيفة لا قيمة لها أما الإفتخار الحقيقي فهو للمسيح الذي قدّم كل شيء من أجلنا فأنت يا رب افتخارنا وعزّنا وترسنا فنحن نفتخر بك لأنك: