تفاسير

الفصلُ الحادِي عشر نُبُوَّةُ زَكَرِيَّا - أُسلُوب زَكَريَّا الأدَبِيّ

القسم: الأنبياء الصغار.

فهرس المقال

أُسلُوب زَكَريَّا الأدَبِيّ

إن قلبَ نُبُوَّةٍِ زكريَّا هو ثماني رُؤىً شاركَها معَ هؤلاء المسبِيِّينَ ومعنا. فهُوَ سيُركِّزُ على مُشكِلَةٍ كانت تُغذِّي حِسَّ الشعب الراجِع من السبي بالفَشَل واليأس. ثُمَّ سيرفَعُ السِّتار ليُعلِنَ لنا كيفَ يعمَلُ اللهُ خلفَ سِتارِ تلكَ المُشكِلة. وهو يفعلُ هذا ثماني مرَّاتٍ في هذه النُّبُوَّة الحَيَويَّة. هذا هو أسلُوبُ سفر زكريَّا الأدبي.

أضف تعليق


قرأت لك

أفضل هدية للأمومة

لا شك أنها فكرة جيدة تحديد يوم عالمي لاكرام الأم..  مع أنه يجب إكرامها كل أيام السنة وليس فقط يوما واحدا... فالأم رمز للتضحية والتفاني، فهي كالشمعة التي تذوب لإنارة الطريق للآخرين.