تفاسير

الفصلُ الخامِس "أعظَم عِظة من عِظاتِ يسُوع"

القسم: مسح لإنجيل متى.

فهرس المقال

"طُوبَى للمُضطَّهَدِين."

قد تَظُنُّ أنَّهُ لو كانَ هُناكَ أُناسٌ لديهم هكذا مواقِف جميلة اليوم، لكانَ الجميعُ سيُصفِّقُ لهُم. ولكن الطُّوبَى الثامِنة تُخبِرُنا أنَّ تلاميذَ يسوع المسيح هُم مُضطَّهَدُونَ من أجلِ كُلِّ مواقِفِهم الجميلة.

إنَّ التلاميذَ بِمواقِفِهم هذه، يُواجِهُونَ العالم بِنَمُوذَجٍ عمَّا ينبَغي أن يكوُنُوا عليه. وعندما يختَبِرُ النَّاسُ هذه المُواجَهة، يُمكِنُهُم أن يتُوبُوا عن مواقِفِهم غير المُلائِمة وأن يتعلَّمُوا كيفيَّةَ إكتِسابِ المواقِف المُبارَكة، أو بإمكانِهم أن يُهاجِمُوا التلاميذ ذوي هذه المواقِف الجميلة. لأكثَر من ألفَي عام، كانَ تلاميذُ المسيح يختَبِرُونَ الحَلَّ الثاني.

إنَّ رَسُولَ المُصالَحة يذهَبُ حيثُ يُوجَدُ صِراعٌ أو نـزاع، وهذا غالِباً ما يكُونُ مكانَاً خَطِراً. إنَّ التلاميذَ الحقيقيِّين كانُوا دائماً ولا يزالُون اليوم، يبذُلُونَ حياتَهُم من أجلِ خدمَةِ المُصالَحَة. إنَّ التلاميذَ الأتقِياء بإمكانِهم أيضاً أن يقُوموا بمُهمَّةِ صُنعِ السلام في منازِلِهم، كنائِسِهم، بينَ جيرانِهم، في صُفوفِ مدارِسهم، وفي مراكِز عمَلِهم.

أضف تعليق


قرأت لك

تعرف على المسيح واسلم

المسيح يدعو الجميع لمعرفته، فاذا فوّت هذه الفرصة، ستفوت على نفسك فرصة نوال الحياة الأبدية، ففي معرفة الرب يسوع ستمنح وسام البنوّة ووسام صك الغفران المختوم بدم المسيح فواجب كل شخص التعرف على الرب يسوع لأن: