تفاسير

الفصلُ الخامِس "أعظَم عِظة من عِظاتِ يسُوع" - مُحتَوى العِظة

القسم: مسح لإنجيل متى.

فهرس المقال

مُحتَوى العِظة

بدأَ يسُوعُ عِظَتَهُ بتعليمِ تلاميذِهِ بعضَ المواقِف الجميلة (وتُسمَّى التطويبات)، والتي ستجعَلُ منهُم جزءاً من حَلِّهِ للمشاكِل المَوجُودة على سفحِ الجَبل (متى 5: 3- 12). إنَّ هذه المواقِف أو الفضائل الثمانِيَة تُبرزُ طريقَةَ تفكير تلميذِ يسوع. بِحَسَبِ يسوع، الطريقة التي بِها نرى الأُمُور يُمكِنُ أن تُشكِّلَ الفَرق بَينَ حَياةٍ مِلؤُها النُّور وأُخرى ملؤُها الظُّلمة (متى 6: 22، 23).

أضف تعليق


قرأت لك

السامري الصالح، لكنه مرفوض

ان قصة السامري الصالح التي حكاها الرب يسوع في انجيل لوقا 10، تلخّص البشارة الانجيلية المفرحة.... فقد أراد الرب يسوع في هذه القصة ان يروي وجهة نظر الله، بخصوص حالة وحاجة