تفاسير

الفصلُ الخامِس "أعظَم عِظة من عِظاتِ يسُوع" - مُحتَوى العِظة

القسم: مسح لإنجيل متى.

فهرس المقال

مُحتَوى العِظة

بدأَ يسُوعُ عِظَتَهُ بتعليمِ تلاميذِهِ بعضَ المواقِف الجميلة (وتُسمَّى التطويبات)، والتي ستجعَلُ منهُم جزءاً من حَلِّهِ للمشاكِل المَوجُودة على سفحِ الجَبل (متى 5: 3- 12). إنَّ هذه المواقِف أو الفضائل الثمانِيَة تُبرزُ طريقَةَ تفكير تلميذِ يسوع. بِحَسَبِ يسوع، الطريقة التي بِها نرى الأُمُور يُمكِنُ أن تُشكِّلَ الفَرق بَينَ حَياةٍ مِلؤُها النُّور وأُخرى ملؤُها الظُّلمة (متى 6: 22، 23).

أضف تعليق


قرأت لك

معركتي مع التجربة

الإنسان بطبيعته يميل لكي يلقي اللوم على الغير في كل ما يصيبه من أزمات ومشاكل وصعوبات وتجارب في هذه الحياة، وأول من يطلق السهم عليه في هذه الظروف هو الله. "حتى متى يا ربّ