تفاسير

الفصلُ الخامِس "أعظَم عِظة من عِظاتِ يسُوع"

القسم: مسح لإنجيل متى.

فهرس المقال

"طُوبَى لِلجِياعِ والعِطاشِ إلى البِرّ."

هذه الطُوبَى لا تَعني أنَّهُ عَلَينا أن نجُوع ونعطَش من أجلِ السَّعادَة، بَل من أجلِ البِرّ. لاحظِ التشديد في هذه العِظة على حقيقَة أن يكُونَ تلاميذُهُ أبراراً. بالإضافَةِ إلى هذه الطُوبى، يُعلِنُ المسيحُ بركَةً على التلميذِ المُضطَّهَد من أجلِ البِر؛ فأولويَّةُ التِّلميذ ينبَغي أن  تكُونَ البِرّ، وبِرُّ التلاميذ ينبَغي أن يزيدَ على بِرِّ الكتبَة والفَرِّيسيِّين (5: 10،20؛6: 33).

أضف تعليق


قرأت لك

بين الموت والحياة

"الشعب الجالس في ظلمة أبصر نورا عظيما. والجالسون في كورة الموت وظلاله أشرق عليهم نور" (متى 16:4). إن نتيجة الخطية هي الموت المحتّم لجميع الخطاة، وإن دينونة الله لكل من تمرد على وصاياه هي أمر مقضي ولا هروب منه، وفي الدفة الثانية هناك نور المسيح الذي يشع في حياة الإنسان وفي قلبه بعد التوبة والإيمان إذ ينقلك من الظلمة إلى الحياة فهناك طريقان لا ثالث لهما: