تفاسير

الفصلُ الخامِس "أعظَم عِظة من عِظاتِ يسُوع"

القسم: مسح لإنجيل متى.

فهرس المقال

"طُوبَى لِلرُّحَمَاء."

إنَّ كَلِمَة "رَحمة" تعني "محبَّة غَير مَشرُوطة." طُوبَى للمَملُوئينَ من مَحبَّةِ اللهِ آغابِّي". هذه العِبارَة ستكُونُ أفضَلَ تفسيرٍ لهذه الطُّوبى. فإن كُنتَ تُريدُ أن تنـزلَ من عَلَى الجَبل لتَكُونَ جزءاً من الحَلّ لأُولئكَ الذين يتألَّمُونَ عندَ سفحِ الجَبل، عَليكَ أن تمتَلِئَ من محبَّةِ الله. وأن تمتَلِئَ بالبِرّ هو أمرٌ مُوازٍ للإمتِلاء من محبَّةِ الله.

أضف تعليق


قرأت لك

أيها الخاطىء تعال

".. من كان منكم بلا خطية فليرمها أولا بحجر"(يوحنا 7:8). من منا بلا خطية من منا لم يتمرد على وصايا الله ومن منا لم يقع في يوما ما في براثم ابليس، العالم يحيا تحت جبلة الخطية ومن الداخل يصرخ الإنسان متوجعا وقائلا هل من منقذ هل من حل لهذه الخطية؟ لقد أهلكت الكثيرين وأذلتهم وجعلت رؤوسهم تنحني من الخجل أمام الله، ونعود لنفس السؤال هل من حل لهذه المعضلة؟