تفاسير

الفصلُ السادِس "تطبيقُ المَوعِظَة"

القسم: مسح لإنجيل متى.

فهرس المقال

"سِراجٌ على المَنارَة."

في هذه الصُّورَة المجازِيَّة، كانَ يسُوعُ يقُولُ بِشكلٍ مبدَئِيّ: "قبلَ أن تتجدَّدوا لتُصبِحُوا واحِداً من حُلُولي، كُنتُم مثل سِراجٍ غير مُضاء. ولكن الآن وقدِ إختَبَرتُم "الوِلادَةَ الجديدة" التي حدَثت عندما صِرتُم تلاميذِي، أُوقِدَ سِراجُكُم. في كُلِّ مرَّةٍ أُوقِدُ السِّراج، أكونُ قد اختَرتُ منارَةً في مكانٍ ستراتيجيّ لِكَي أضعَ عليها هذا السِّراج." يقُولُ يسوع، "أنتُم سِراجٌ  على منارَة."

أضف تعليق


قرأت لك

ممن أخاف وأنت معي؟

"الربّ نوري وخلاصي ممن أخاف. الربّ حصن حياتي ممن أرتعب" (مزمور 1:27). من غيره يجلب الطمأنينة لحياتي، ومن غيره بلمسته يرفعني، ومن غيره يحوّل الخوف إلى سلام، ومن غيره إذا ارتعبت يحملني على الأذرع الأبدية ،ومن غيره يبدل الحزن إلى فرح والموت إلى حياة، هو يسوع الذي إن قال فعل ومعه أبدا لا خوف ولا اضطراب لأنه: