تفاسير

الفصلُ الثامِن "ثلاث وُجهات نَظَر للعَيش" - نِظامُ العَطاء

القسم: مسح لإنجيل متى.

فهرس المقال

نِظامُ العَطاء (1- 4)

النِّظامُ الرُّوحِيُّ الأوَّلُ الذي يُعلِّمُ بهِ يسُوع هُوَ ما نُسمِّيهِ اليوم بالوَكالة. فصِحَّتُنا الروحيَّة وإزدِهارُنا الرُّوحي يتأثًَّرانِ بشكلٍ حَيَويّ بمُمارَستنا الأمينة لهذا النِّظام الرُّوحي. وعطاؤُنا ينبَغي أن يكُونَ عامُودِيَّاً، أو أمامَ الله وليسَ لِكَي ينالَ إعجابَ النَّاس. فإن كُنَّا نُعطي لله، فلا حاجَةَ لنا أن نُخبِرَ النَّاسَ عمَّا نُعطيهِ لله.

أضف تعليق


قرأت لك

ماهية الحياة المنتصرة

لا جدال في أن الحياة المنتصرة يجب أن تكون هدف كل مؤمن بالرب يسوع المسيح فالخلاص عمل داخلي تجريه نعمة الله في الإنسان الذي قبل الرب يسوع المسيح مخلصاً لنفسه لكن الحياة المنتصرة هي الوسيلة لإظهار حقيقة هذا العمل في حياة الإنسان.