تفاسير

الفصلُ السابِع إنجيل يُوحنَّا لُغَةُ الرُّمُوز عندَ يُوحنَّا

القسم: دراسة لإنجيل لوقا ويوحنا.

فهرس المقال

المِفتاح رقَم واحد

المِفتاحُ الأوَّلُ لفَهمِ هذا الإنجيل هُوَ لنُدرِكَ أنَّ تِسعين بالمائة من مُحتَواهُ ليسَ مَوجُوداً في الأناجيلِ الثلاثَةِ الأُولى. بينَما نقرَأُ هذا الإنجيل، علينا أن نُدرِكَ أنَّ يُوحنَّا لديهِ وُجهَةُ نظَرٍ يُشارِكُنا بها عن حياةِ المسيح، والتي لا نَجِدُها في متى، مرقُس ولوقا. لهذا علينا أن نتوقَّعَ أن نقرَاَ سيرَةَ حياة يسوع بِشكلٍ مُختَلِفٍ تماماً في هذا الإنجيل عمَّا هو في الأناجيل الثلاثَةِ الأُولى.

التعليقات   
#1 زيزيت نعيم جيد 2013-08-25 23:47
الافاضل الاحباء خدام كنيسة الاخوة
بعد التحية
ممكن اطلب من حضراتكم مساعدتى فى امدادى دراسة لانجيل يوحنا بالكامل عن طريق اسئلة لكل اصحاح محتاة ضرورى فى دراستى وخدمتى هذة الدراسة
نفس الدراسة مثل كتاب عشر خطوات للنموالروحى
+1 #2 كريم 2013-08-27 08:52
حضرة الصديقة العزيزة : نرحب بك على موقعنا وبالنسبة للدارسة يمكنك التسجيل معنا في الدراسة التي تحتوي على خمس كتب روحية تعطيك دراسة شاملة للكتاب المقدس لهاذا اشجعك ان تدخلي على هذا الرابط : http://biblestudy.arabicbible.com
والرب يجعل هذه الدارسة ان تكون سبب بركة لك .
أضف تعليق


قرأت لك

يدان مشوّهتان وجميلتان

سألت البنت الصغيرة أمها: " لماذا يداك مشوّهتان؟، فأنا أحب كل شيء فيك، يا أمي، ما عدا هاتين اليدين المحروقتين!" أجابت الأم: " عندما كنتِ طفلة، يا صغيرتي، شبّت النيران في المنزل ، وهممت لأطفيء بيدي اللهيب الذي اشتعل في ثيابك. وان هذه الحروقات هي أثر ذلك الحادث ". اندهشت البنت الصغيرة وضمّت اليدين المشوّهتين الى صدرها وأخذت تقبّلهما بحرارة والدموع في عينيها وقالت: " ماما، ما أجمل يديك!، أكثر شيء أحبّه فيك هو يداك اللتَان أنقدتاني" .