تفاسير

الفَصلُ الأوَّل "أعمالُ المسيح المُقام"

القسم: سفر الأعمال ورسالة رومية.

فهرس المقال

القُوَّة المُعطاة للكنِيسة

يَصِفُ الإصحاحُ الثاني من سفرِ الأعمال حُلولَ الرُّوحِ القدُس يومَ الخمسين. فيومُ العَنصَرَة هو أحدُ أهمِّ الأحداث في تاريخِ شعبِ الله، لأنَّ الكنيسةَ بِبَساطَةٍ لا تستطيعُ أن تُحقِّقَ الهدَف المَرجُوَّ منها، إن لم تحُلَّ عليها قُوَّةُ الرُّوح القُدُس. وهذا يَصدُقُ على الصعيد الفَردِيّ أيضاً. فعندَما نُحاوِلُ أن نُتلمِذَ شخصاً ليَسُوع المسيح، بدونِ قُوَّةِ الرُّوحِ القُدُس نكُونُ نُحاوِلُ عملَ المُستَحيل.

أضف تعليق


قرأت لك

الطلاق والزواج الثاني

مقدمة:

عندما نتحدث عن الطلاق والزواج فإننا نتحدث عن كلمتين متنافرتين لا يجمع بينهما إلا سقوط الإنسان تحت الخطية, لأنه من البدء لم يكن هكذا.

وإن حدث الطلاق في حياة الشريكين يكون هو النهاية المأساوية وغير المرجوة ولا المتوقعة لخطة الله.