تفاسير

الفَصلُ الثالِث "أربَعةُ مُلوك وأربَعةُ نوامِيس"

القسم: سفر الأعمال ورسالة رومية.

فهرس المقال

يُلَخِّصُ بُولُس حُجَّةَ إصحاحاتِهِ الأربَعة الأُولى في العددِ الأوَّل من الإصحاحِ الخامِس حيثُ يقُول: "فإذ قد تبرَّرنا بالإيمان، لنا سلامٌ معَ الله بِرَبِّنا يسُوع المسيح." إذ يُقدِّمُ بُولُس ثاني أربعة إصحاحات من القضيَّة التي يطرَحُها، يُتابِعُ القول في العددِ التالي: "الذي بهِ أيضاً قد صارَ لنا الدُّخُول بالإيمان إلى هذه النِّعمة التي نحنُ فيها مُقِيمُون ونَفتَخِرُ على رَجاءِ مَجدِ الله." (رومية 5: 1، 2) فإيمانُنا بِصَليبِ المسيح يُبَرِّرُنا ويُعطينا سلاماً معَ الله. والإيمانُ يُعطينا أيضاً وُصُولاً إلى النعمة التي تُمكِّنُنا من الوُقُوفِ من أجلِ المسيح في هذا العالم، وأن نحيَا حياةً تُرَفِّعُ يسُوع وتُمجِّدُ الله.

أضف تعليق


قرأت لك

المحبة المدهشة

أعظم كلمة سمعتها في الحياة هي المحبة انها اعلى من العواصف والمصاعب انها اشد من الهزيمة انها سامية ونقية انها اقوى من الموت . لقد وصف بولس الرسول المحبة بخمسة عشر ميزة سنتكلم عن البعض منها.