تفاسير

الفَصلُ الثالِث "أربَعةُ مُلوك وأربَعةُ نوامِيس"

القسم: سفر الأعمال ورسالة رومية.

فهرس المقال

يُلَخِّصُ بُولُس حُجَّةَ إصحاحاتِهِ الأربَعة الأُولى في العددِ الأوَّل من الإصحاحِ الخامِس حيثُ يقُول: "فإذ قد تبرَّرنا بالإيمان، لنا سلامٌ معَ الله بِرَبِّنا يسُوع المسيح." إذ يُقدِّمُ بُولُس ثاني أربعة إصحاحات من القضيَّة التي يطرَحُها، يُتابِعُ القول في العددِ التالي: "الذي بهِ أيضاً قد صارَ لنا الدُّخُول بالإيمان إلى هذه النِّعمة التي نحنُ فيها مُقِيمُون ونَفتَخِرُ على رَجاءِ مَجدِ الله." (رومية 5: 1، 2) فإيمانُنا بِصَليبِ المسيح يُبَرِّرُنا ويُعطينا سلاماً معَ الله. والإيمانُ يُعطينا أيضاً وُصُولاً إلى النعمة التي تُمكِّنُنا من الوُقُوفِ من أجلِ المسيح في هذا العالم، وأن نحيَا حياةً تُرَفِّعُ يسُوع وتُمجِّدُ الله.

أضف تعليق


قرأت لك

هل اسمك مكتوب في سفر الحياة؟

بادي، فتى صغير يسكن في أسكتلندا يموت من السرطان ورغبته الأخيرة ان يُكتب اسمه في كتاب "جينس" العالمي للأرقام القياسية كمَن حصل على أكبر عدد ممكن من الرسائل في حياته. فكتب في صحيفة يومية "يمكنكم ان تدخلوا السرور الى قلب فتى يموت بالسرطان، الرجاء أكتبوا له". كتب أحد المؤمنين له: عزيزي بادي، قرأت المقال وفهمت رغبتك وأردت ان أدخل أعظم سرور الى قلبك وأود ان تقبل الرب يسوع مخلّصاً لك فتحصل على الحياة الأبدية ويُكتب أسمك في كتاب أكثر أهمية "كتاب الحياة الأبدية". "أفرحوا لأن أسماءكم مكتوبة في سفر الحياة"