الفصلُ الخامِس "ماذا بعد؟" - المُؤمِنونَ كمُواطِنِين

الصفحة 3 من 6: المُؤمِنونَ كمُواطِنِين

المُؤمِنونَ كمُواطِنِين

في الإصحاح الثالِث عشر، يُرينا بُولُس كيفَ نُطبِّقُ إنجيلَ التبرير بالإيمان كمُواطِنين. بالرُّغمِ من أنَّنا تعلَّمنا في سفرِ الأعمال أنَّ هُناكَ وقتٌ للمُؤمِن حيثُ بإمكانِهِ أن يُمارِسَ العِصيان المَدَني عندما تتعارَضُ أوامِرُ الحُكُومات معَ وصايا الله. في هذا الإصحاح، يكتُبُ بُولُس ثلاثَ مرَّاتٍ قائِلاً أنَّ ضابِطَ الدولة الذي يُلزِمُ تطبيقَ القانُون هُوَ "خادم الله." (13: 4، 6). فهُوَ كخادمِ الله المرسُومِ، التعبيرُ الحاضِر عن غضَبِ الله" (4).

فبُولُس لا يتكلَّمُ عن ضابِطي القانُون المُتجدِّدِين الذي يفرُضُونَ تطبيقَ القانُون، بل يتكلَّمُ عن الجُنود الرُّومانِيِّين. إنَّ كلمة "مرسوم" تعني بالحقيقة، "موضُوعاً في مكانهِ بطريقَةٍ ستراتيجيَّة." إنَّ خُدَّامَ الإنجيل المَرسُومين هُم موضُوعُونَ ستراتيجيَّاً ليكرُزوا بِقانُونِ الله. وضُبَّاطُ السلام المرسُومين هُم موضُوعونَ لتطبيقِ قانُونِ الله. لقد كتبَ بُولُس ما فحواهُ، "إذا أردتُم أن تنجُوا من عِقابِهم، أَطِيعُوا القانُون. ولكن إن كُنتُم تسرُقونَ أو تقتَرِفونَ الجريمَةَ، وإستَخدَمُوا السيفَ ضِدَّكُم، فإنَّهُم يستخدِمونَ السيف كخُدَّامِ الله."

بما أنَّ مفهُومَ ضرورة وُجُود قانُون ونِظام يجدُ جُذُورَهُ في الله، فإنَّ إلزامَ تطبيقِ القانُون يجدُ جُذُورَهُ الأساسيَّة في سُلطَةِ الله. ولكن، عندما تفسُدُ حُكُومَةٌ وتنحَلُّ، وتُصبِحُ قوانِينُها مُناقِضَةً لقوانينِ الله، يحينُ الزمانُ والمكانُ للعِصيانِ المدَنِيّ (أعمال 5: 29).

خِلافاتُ تلاميذ
الصفحة
  • عدد الزيارات: 8110
أضف تعليق


إشترك في المراسلات

تابعونا



لا يسمح أن يعاد طبع أي من منشورات هذا الموقع لغاية البيع - أو نشر بأي شكل مواد هذا الموقع على شبكة الإنترنت دون موافقة مسبقة من الخدمة العربية للكرازة بالإنجيل
الرجاء باسم المسيح التقيّد بهذه التعليمات والتقيد بها -- للمزيد من المعلومات
© Kalimat Alhayat a ministry of Arabic Bible Outreach Ministry - All rights reserved
تطبيق كلمة الحياة
Get it on Google Play
إلى فوق