تفاسير

الفَصلُ الأوَّل القِسمُ التصحِيحِيّ من الرسالة - مُشكِلة اللاأخلاقِيَّة في الكنيسة

القسم: رسالتا كورنثوس الأولى والثانية.

فهرس المقال

مُشكِلة اللاأخلاقِيَّة في الكنيسة (الإصحاح الخامِس)

يبدو أنَّ رجُلاً في كنيسةِ كورنثُوس كانَ يُساكِنُ زوجَةَ أبيهِ، ورُغمَ أنَّ الكثيرينَ في الكنيسةِ عرفوا عن المُشكِلة، ولكنَّهُم لم يعمَلُوا شيئاً ليُصحِّحُوا تصرُّفات هذا الرجُل غير الأخلاقيَّة. فواجَهَ بُولُس المُؤمِنينَ بسببِ سُكوتِهم حِيالَ هذه الخطية في الإصحاح الخامِس، وعلَّمَهم صراحَةً بأن يفرُزُوا هذا الرجُل من عُضويَّةِ الكنيسة. وتُؤكِّدُ رسالةُ بُولُس الثانِية إلى أهلِ كُورنثُوس أنَّ المُؤمنين إتَّبَعوا تعليمات بُولُس بفرزِ هذا الرجُل، ممَّا جعلَ بُولُس يُعلِّمُهم مُجدَّداً أن يَعُوا ويقبَلُوا هذا الرجُل في شركةِ الكنيسة بعدَ توبَتِه (2كُو 2: 4- 8)

أضف تعليق


قرأت لك

ما هو هدفك أخيرأً؟

حصل عالم انجليزي مشهور على ثروة طائلة ووصل الى قمة طموحه وكان متشكّكاً غير مؤمن. ووقف ذات صباح في حديقته يتأمّل دودة تتسلّق أحدى النباتات. ولما وصلت الى قمة أعلى الورقة واستدارت في كل الاتجاهات وجدت أنه لا يوجد أعلى من ذلك، تحوّلت وأخذت في النزول. فقال متأوّهاً: "انا مثل الدودة تماماً. كل الذين يستبعدون الله من حياتهم، يرجعون في النهاية نزولاً حيث بدأوا. ومن الضروري ان أسلّم حياتي الآن للرب، وأبدأ طريق الايمان للمستقبل المجيد والابدية التي لا تنتهي!".